تأسس في 22 مايو 2012م
بشير.. طيرا أبابيل..!
2019-12-19 | منذ 7 شهر    قراءة: 4018
 محمد البحري
محمد البحري

 

أرسل صلاح الدين الايوبي طبيبه الخاص ليعالج القائد الصليبي ريتشارد قلب الأسد.. في عز المعركة والعداء جسد صلاح الدين موقفا نبيلا مع عدو لدود ليخبر العالم أن الحرب أخلاق وأن المسلمين أولي رحمة وبأس أيضا.. تعالوا نشوف جميل طربوش زميلنا اللي عدد صوره حول الكعبة 360صورة مثل عدد أصنام قريش زماااان .. تعالوا نشوف جميل اللي لو شافته الالمانية ميركل لتمنت أن تسلم على يديه بسبب تلك الصور واللحية التي توحي لهم بأن هذا العربي داعية وإمام العلماء يوم القيامة.. عندما سألوه في حوار (هل بات بشير سنان) كابوسا ..؟ رجم بصلاح الدين وراء ظهره ونسى كيف يكون رد الكبار عندما يتعلق الأمر بسؤالهم عمن يرونه عدو أو شوكة حلق مؤلمة، ففي حين توقعت أن يكون رده دبلوماسيا ولو من باب الضغط على نفسه، إلا أنه أكد فعلا أن بشير ليس كابوسا يداهمهم فقط ولكنه من أعد سما ناقعا ليسقي آخرهم بكأس الأول.. من بشير..؟ وأي تاريخ يحمل وما هو ماضيه؟ السطر ليس اقتباسا من مسلسل ( المال والبنون) ولا علاقة له بأغنية ليالي الحلمية (ليه يا زمان ماسبتناش أبرياء.. السطر كان جواب طربوش على السؤال حول بشير ؟ ما ماضيه ولاتاريخه يذكر .. والله جميل حسسنا إن إعلاميي سنة 74 جابوا كأس العالم وإن بيليه يمني بس راح يبيع بن في البرازيل واشتهر.. بشير إعلامي مثله كان مثل غيره.. وقولوا لنا من الإعلامي اللي خرج من بطن أمه للمربسي أو حبيشي عدن..؟ كلنا لم نكن إعلاميين حتى الكبار بداو من الصفر وصنعوا لهم أسماء وتواريخ .. أما موضوع معمر الارياني كصانع لبشير فعلى معمر أن يفتخر أنه ساند موهوبا ودعم شابا طموحا وصل إلى العالمية ليكون ضمن أفضل 30صحفي على مستوى العالم فيما طربوش وشلته لم يغادروا مراكزهم كمشرفي مجموعة واتس كل إنجازاتهم (إزالة) من يضع واقعهم على طاولتهم.. بالطبع لن يصل إعلاميين كانوا قبل بشير إلى ما وصل إليه خاصة من زملاء جميل كوننا نعرف البئر وغطاه، هم غير قادرين على المنافسة حتى في جمع الملصقات للحصول على دراجة أو بلايستشن يشتغل على الفحم.. وبالتالي عدائهم المر لبشير جعلهم يشخصون الجمعية في فرد، متناسين بأن بشير زرع بشير في قلب كل عضو .. الجمعية تكتظ ببشارات الخير سواء كان بشير على رأسها أو حتى مزارع في استراليا.. كانت لغة استعلاء للرد على سؤال يتعلق ببشير فجاء الرد يحمله هدهد عالمي ليقول مبروك صحفي يمني ضمن الأفضل عالميا بمقال مزلزل.. جاء هدهد بشير ولا تزال فيلة أبرهة تحاول دحر مهنتنا المقدسة والنتيجة ماذا؟؟ طيرا أبابيل.. 



مقالات أخرى للكاتب

  • فوائد فؤاد الباراولمبي...!
  • هلال .. منصة وتابوت...!
  • مانديلا .. لون واحد للانتصار

  • التعليقات

    إضافة تعليق