تأسس في 22 مايو 2012م
الفساد الرياضي !!
2015-01-20 | منذ 4 سنة    قراءة: 9291
 حسين بازياد
حسين بازياد

نستغرب حالة الغموض والضبابية التي تكشف العلاقة بين وزارة الشباب والرياضة والاتحادات الرياضية خصوصاً فيما يتعلق بموازناتها ومخصصاتها المالية ومصروفاتها للأنشطة الداخلية والمعسكرات والمشاركات الخارجية.
صحيح أن المخصصات المالية ليست في مستوى الطموح ولكن بالمقابل يشكو الكثير من الرياضيين أن موازنة الوزارة والاتحادات وصندوق رعاية النشء والشباب والرياضة تذهب اجزاء كبيرة منها في غير صالح الرياضة والرياضيين ما يوجب تدخل وزير الشباب والرياضة شخصياً للتحقيق في هذه الشكاوى وانصاف الشباب والرياضيين والنشء الذين هم معنيون بالأساس بهذه المخصصات.
أيضا لا بد أن ينال المكرمون مستحقاتهم في مختلف الألعاب في حينها بدلاً من مرمطتهم من شهر إلى آخر فباستثناء المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الذي شارك في دورة خليجي 22 مؤخراً فإن عدداً من لاعبي منتخبات الألعاب الأخرى لم يتحصلوا على تكريماتهم حتى اليوم بل إن منتخب الشباب لكرة القدم الذي شارك في نهائيات كأس آسيا في شهر أكتوبر الماضي أي قبل مشاركة المنتخب الأول لم ينل تكريمه حتى اليوم رغم الوعود.
أعلم أن تركة كبيرة بل هائلة تنتظر الوزير الشاب لكنه لو عمل بصدق وجدية وإرادة سيلتف الرياضيون حوله وسيدعمون توجهاته من أجل تصحيح المسار في الوزارة ومؤسساتها وهيئاتها المختلفة.
كما أهمس في أذن الوزير وأقول له: إنه لا معنى لعدم انتقال الموظفين والعاملين بوزارة الشباب والرياضة إلى المبنى الجديد إلا المزيد من هدر المال العام ووجود متمصلحين من تأخير الانتقال.
الكرة في ملعبكم معالي الوزير وما عليكم إلا التوكل على الله عز وجل والانحياز إلى الشباب والرياضيين والانتصار لهم في مواجهة الفساد الذي يأكل حقوقهم.

الثوره نت


مقالات أخرى للكاتب

  • دعوة لإلغاء الدوري
  • الكرة في ملعب الوزير
  • خطوات مرحب بها

  • التعليقات

    إضافة تعليق