تأسس في 22 مايو 2012م
ما وراء تشكيلة القرن في الكاف؟
2021-10-02 | منذ 3 أسبوع    قراءة: 121
محمد سالم
محمد سالم

 

 أعلن الاتحاد الإفريقي منذ يومين عن أفضل تشكيلة في القرن 21، بغض النظر عن الأسماء المتواجدة والتي لا يمكن التشكيك في قيمتها، فإن السؤال البديهي الذي يخامرني هو المقاييس المعتمدة في الاختيار.

فإن كان المشاركة والانجازات القارية مع المنتخب فإنني ازكي هذه القائمة وأتفق كليا مع الخيارات وإن كان المقياس هو التجربة الاحترافية والقيمة الفنية فإنني لا اشاطرهم الرأي لأنني كفني ارى ان غياب بعض النجوم الأخرى هو تجاهل واستنقاص لتجربتهم المتنوعة والناجحة وساذكر ثلاث أسماء فقط ومن جنسيات مختلفة.

النجم الأول هو المدافع الانيق الدولي المغربي نور الدين النيبت، صحيح تجربته كانت بارزة وبدأت في التسعينات من فرنسا، البرتغال، اسبانيا ووصولا إلى انجلترا، ولكنه بعد الألفية الثانية تالق أيضا ضمن صفوف ديبورتيفو لاكورنيا الاسباني، وكان قائد الفريق وشارك باستمرار في رابطة الابطال إضافة إلى لعب الأدوار الأولى في الدوري الإسباني وانتقل موسم 2004 إلى توتنهام الانجليزي ووضع حد لمسيرة حافلة اعتبرها الانجح في تاريخ المدافعين في العالم وليس إفريقيا فحسب.

النجم الثاني هو الغاني مايكل اسيان الذي بدأ المشوار في باستيا الفرنسي، ثم ليون وينتقل بعدها للبلوز، قضى 9 سنوات كاملة عرف فيها كل النجاحات على الصعيدين المحلي والقاري من 2005|2014 تخللتها تجربتين بكل من ريال مدريد وميلان، كما كان اسيان من ابرز ركائز المنتخب الغاني.

النجم الثالث هو الساحر النيجيري اكوشا، الذي بدأ المشوار من المانيا، ثم فنربخشة التركي، ثم باريس سان جيرمان، وبولتون الانجليزي، هذا النجم شارك في كاس العالم، خمس بطولات افريقية، العاب اولمبية، اختير افضل لاعب في كاس الامم الافريقية بتونس 2004، كذلك لاعب الشهر مع بولتون في البريميار ليغ موسم 2003 إضافة إلى اختياره ضمن أفضل اللاعبين الأجانب في الدوري الفرنسي موسم 2001.



مقالات أخرى للكاتب

  • هالاند أرقام وإحصائيات رهيبة
  • المنتخب الروماني يفتك الوصافة
  • حظوظ المنتخبات العربية في تصفيات المونديال

  • التعليقات

    إضافة تعليق