تأسس في 22 مايو 2012م
شخصيات تونسية في الذاكرة
2021-03-13 | منذ 1 شهر    قراءة: 252
محمد سالم
محمد سالم

 

 تونس تعيش فترة صعبة بسبب غياب الكفاءة لدى اغلب المسؤولين وتطفلهم و سعيهم إلى طمس الماضي وتغييب الحقائق و هذا ينطبق على مجال الرياضة وبالخصوص كرة القدم التي تحولت من جامعة الى مفرقة ومنفرة وارضية خصبة للنعرات الجهوية المفتعلة بواسطة التصاريح المحرضة من بعض النفوس المريضة التي لا علاقة لها بالميدان.

الرياضة التونسية عرفت سابقا العديد من الوجوه الرياضية التي شرفت تونس في المحافل الدولية والملتقيات العالمية، اليوم لا يتذكرون من الرياضة الا الكرة والكاف والفيفا ولكن الاتعس ان هناك من لا يدرك بعد ان الفيفا كهيكل رياضي تعتبر الثالثة بعد اللجنة الاولمبية الدولية وبعد المجلس الدولي للرياضة العسكرية. من المنطقي ان نتحدث عن ممثلين تونسيين في الهيكلين الاولين، هل كان لدينا اعضاء او ممثلين هناك? سوف امر للهيكل الثالث من حيث الاهمية وهنا اذكر المرحوم سليم علولو وسليم شيبوب وطارق بوشماوي وكانوا كلهم اعضاء عاديين وهنا اعود لاذكركم باهمية اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الدولي للرياضة العسكرية.

الاهمية من حيث الهيكلة وايضا التاثير والسيط العالمي وايضا من حجم ممثلي تونس في هذين الهيكلين، هما الابرز عبر التاريخ، افضل من مثل تونس في المحافل الدولية، شرف الرياضة التونسية، مصدر فخر تونس والعرب والافارقة هما محمد مزالي الذي شغل نائب رئيس اللجنة الدولية الاولمبية في الثمانينات واحتفظ بالعضوية الدائمة، وايضا اللواء محمد صالح الذي ترأس المجلس الدولي للرياضة العسكرية كاول عربي وافريقي.

هذا هو التاريخ نحن لا نزوره من أجل أي أحد ولكن نسرده كما هو ليعرف الاجيال القادمة من هم فخر وشرف تونس ومن فرض نفسه في الهياكل الرياضية الدولية وحاز احترام العالم. التاريخ لا يرحم والحقيقة ثابتة مهما حاولتم طمسها ولن نكون غرباء لاننا ابناء تونس وابناء الرياضة وابناء الخضراء.



مقالات أخرى للكاتب

  • ايريكسون تجارب ثرية ومسيرة استثنائية
  • شيفو فنان ومايسترو وسط الميدان
  • ليل أداء مثير ومشوار طويل

  • التعليقات

    إضافة تعليق