تأسس في 22 مايو 2012م
اللص الظريف!
2019-05-06 | منذ 6 شهر    قراءة: 3150
 بشير سنان
بشير سنان

 

ورد تعريف لفض اللصوصية في المعاجم العربية بأنها "السرقة" و "الاختلاس" بقصد الاستئثار بأموال الآخرين، دون وجه حق.


واللصوص أنواع .. أشدهم قبحا "اللص الظريف" وهو ذلك اللص الذي يسرقك، ويهديك ابتسامة صفراء، ثم يصر على أنه لم يسرق منك شيء، لابسا ثياب الزهد والورع أمام الآخرين.


في مفتتح خير الشهور، سأحدثكم عن قصتي مع اللص الظريف، ذلك الذي يدعي المثالية والأستاذية، وهو بعيد كل البعد عنها، واللهم أني صائم.


مع بدايات العام 2019 وردتنا مراسلات متعددة من الدكان العربي للصحافة الرياضية، صبت في مجملها حول ضرورة تسديد الرسوم السنوية للدكان الذي شارف على الإغلاق بسبب العجز المالي.


وبعيدا عن حابل ونابل الـ28 من ابريل الذي أفضى الى تشكيل لجنة انقاذ للاتحاد العربي بدعم أحدى عشرة دولة عربية، فإن مسؤولي الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي بادروا لتسديد مبلغ 600 دولار لحساب الدكان العربي وفقا لمطالبات صاحب الدكان.


الأغرب من ذلك أن مشرفي الدكان، اعتمدوا جهة أخرى لتمثل اليمن، وحتى موعد كتابة هذه الاسطر لم يتم استرداد ذلك المبلغ رغم عديد المراسلات التي قمنا بها، في صورة يمكن وصفها بـ "تراجيديا لصوصية" هي الأولى من نوعها في تاريخ المؤسسات المهنية والنقابية.


ومما لا شك فيه، إن هذه الواقعة الغريبة ..العجيبة تؤكد ان "وراء الأكمة ما وراءها" وتعزز صوابية الموقف العربي للدول السبع المنسحبة من اجتماع العمومية لعدم تسلم التقرير المالي.


بحسبة بسيطة.. إذا كان مسؤولو الدكان العربي قد سطوا على هذا المبلغ " البسيط" في وضح النهار، دون أدني ذرة حياء، فما الذي يخفيه التقرير المالي من أسرار وتجاوزات؟ لا سيما ما يخص المساعدات والهبات والرعايات التي استقبلها الاتحاد خلال سنوات خمس مضت؟


اللص الظريف حكاية من التراث العربي لن تقف سطورها هنا، وسأنشر تفاصيلها بالمستندات، وللحديث بقية....

رئيس تحرير الرياضي نت

 



مقالات أخرى للكاتب

  • جيفة المرحوم!
  • شين شان زو
  • الأخضر يا رجاالله

  • التعليقات

    إضافة تعليق