تأسس في 22 مايو 2012م
القاضي !!!
2015-01-15 | منذ 4 سنة    قراءة: 8713
 عيدروس عبد الرحمن
عيدروس عبد الرحمن

مات الفارس ..مات الحارس ..مات الجالس على عتبة سيرة ومسيرة الكرة اليمنية ..مات الرجل الاقوى في تاريخها ..والرجل الذي اعطى للكرة هيبتها وسطوتها وزمام امورها وابعدها من سيطرة ومظلة الاخرين ..مات الاستاذ محمد عبداللاه القاضي ..رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم الاسبق ..والذي كان سباقا ومقداما في اخراج الكرة اليمنية من شرنقة وبوتقة المحلية وبطريقة القفز بالزانة الى العالمية دون المرور او الوقوف على عتبات القارية او العربية ..من خلال منتخب الناشئين ومنتخب الامل الذي بالفعل كان هو الامل ..ولم يحدث له القليل من العمل والجهد لاستمراره او الاحتفاظ به ..بل عمل الكثيرون على اجهاضه ووأده وهو لم يخرج بعد الى الافاق والتخوم المتوقعة منه .. مات مهندس الانجاز الذي تغنى به الجميع وراسمه مع قائد عملياته الناجح العميد /امبن السنيني / اللذين كتبا لنا اشعار واهازيج الف ليلة وليلة تحت فضاءات فنلندا ..وقبلها في بلوغ نهائي ناشئة اسيا

مات احد واهم الرجال المحترمين الذي منذ ان غادر الاتحاد الكروي وهو يردد {سلام عليكم قوم مؤمنين } ولم يسمع عنه او نعرف عنه اية انشطة او مناكفات كروية او رياضية مؤمنا بدوره الذي رسمه ووسمه باسمه وتاركا للاخرين تجريب او تخريب ما كنا نظن ان البداية من هنا.

والفقيد الراحل يحسب له انه اول من دشن دورات الخليج اليمنية الاولى في الكويت عندما كان رئيسا لاتحاد الكرة انذاك ..ومن هناك تعرفت عليه وقربنا من بعض ..وعلى الرغم من الخلاف والاختلاف الطبيعي والوارد بين الاعلام الرياضي والقيادات الرياضية الا انه /يرحمه الله / كان مترفعا ونزيها وقاضيا بما تحمله الكلمة من معاني ومباني كان يؤثر مصلحة الوطن والمصلحة العليا فوق كل النقائص والنقائض وعوملنا كأننا في خندق واحد تحت مسئوليته وقيادته كأول خروج يمني كروي في عرس الاعراس الخليجية.

مايميز الفقيد يرحمه الله انه كان رأسا وفأسا ..رأسا بفهم وخبرة تمكنه من القيادة والتوجيه ..وفأسا قادرا على كسر وزحزحة الصخور والاحجار العالقة والعائقة طريق اتحاده الكروي .. وهو الفادر عليها ..ولكن عندما تختلط السياسة بالرياضة دون فواصل او ستائر فالرياضة هي الخاسر دوما والمنسحب من الساحة ليس ضعفا او قلة حيلة وانما الكثرة تغلب الشجاعة.

رحم الله اخي وصديقي محمد الذي منذ ان تعارفنا لم اجد منه اي فواصل او حجب وكان كالريح المرسلة كرما وادبا وعزة وعفة نفس وحقظ لسان ..وحينما غادرنا احتفظ لنفسه بالسلام والسلامة الابدية ..نعزي انفسنا اولا واسرته وذويه ..وانا لله وانا اليه راجعون

Doos1986@gmail.com


مقالات أخرى للكاتب

  • الثور الأبيض
  • حلّق رغم السقوط !!
  • الكارثة !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق