تأسس في 22 مايو 2012م
القرعة الرحيمة
2014-08-16 | منذ 4 سنة    قراءة: 8047
 عيدروس عبد الرحمن
عيدروس عبد الرحمن

نعم.. كانت القرعة رحيمة بنا وأوقعتنا في مجموعة أقل نسبياً وأخف من المجموعة الثانية التي ترصعت فيها عتاولة الخليج العربي كرويا وضمت فيها فرقا ومنتخبات فازت كلها وجميعها في كأس الخليج.. في حين كانت مجموعتنا تضم فريقين فازا بالكأس وآخرين لم يكن لهما شرف الفوز بها على الأمل الدائم في التتويج المستقبلي.
اليمن ستلعب مع الفريق المضيف للبطولة وهو الأصعب والأقوى وأكثر ترشحا لنيل اللقب “الفريق السعودي” والذي يعتبر إقامة البطولة في أرضه وبين جماهيره واحدة من عوامل ظفره بها والفوز فيها مع كل من قطر والبحرين.. على أن مشاركتنا في خليجي 22 في الرياض لا تختلف عن سابقاتها من حيث التخوف والتوجس من النتائج الثقيلة التي سوف نتلقاها باعتبار أن اختيارنا للجهاز الفني للفريق الوطني جاء متأخرا وفترة الإعدد والتحضير للبطولة كذلك هي الأخرى في طور وروزنامة الإعداد الساندويتشي السريع والمائل للكلفتة أكثر من الإقدام والتحضير المراد منه وضع البصمة الكروية اليمنية في هذه البطولة التي تمنينا طوال عقود الانضمام لها، وعندما شاركنا لم نكن بمستوى المنافسة فيها حتى صرنا كمالة عدد أو كما يقال علينا حصالة أهداف.
خليجي 22 تعتبر البروفة الأمثل والأكمل لكل الفرق المشاركة فيها لأنها جميعا ستشارك، عدا اليمن فقط، في النهائيات الآسيوية المقامة في استراليا مطلع العام القادم والتي من مصلحتها الظهور والمشاركة المثلى في البطولة للبروز والإتقان في نهائيات القارة الصفراء التي استحوذ عليها مؤخرا الشرق الآسيوي.. إضافة الى أهمية وجاذبية البطولة “كأس الخليج” لأبناء الخليخ والتي يعتبرونها البطولة الأهم والأكثر قربا لقلوبهم.
فريقنا القومي المشارك في نسخة هذه البطولة أمامه الكثير والكثير من التحديات وأمام فترة زمنية لا تسعفه ولا تعطيه أريحية الإعداد الجيد والأمثل.. ولكن تبقى ثقتنا وآمالنا على مرّ التاريخ بالعزم اليماني والتمثيل المشرف.. والمركز الأخير.. إلا إذا...


مقالات أخرى للكاتب

  • الثور الأبيض
  • حلّق رغم السقوط !!
  • الكارثة !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق