تأسس في 22 مايو 2012م
والله زمان يا جماهير!
2013-06-25 | منذ 5 سنة    قراءة: 7236
 حسين بازياد
حسين بازياد
بعد أن كان يضرب المثل بالجماهير اليمنية في الداخل والخارج لجهة الاحتشاد في الملاعب الداخلية لمؤازرة فرقها والمنتخبات الوطنية بالتشجيع والهتاف والأناشيد والأهازيج الجميلة أصبحنا نستجدي حضور بضعة مئات أو حتى الاف في مباريات نسميها مجازا «قمة» فما بالك بالمباريات التي تجمع فريقا كبيرا بفريق مغمور؟!
> تفتح أبواب الملاعب على مصاريعها بالمجان منذ أكثر من عشر سنوات لكن الحضور ما زال متواضعا أما في الخارج فقد أصبح امتلاء الملاعب الخليجية بالذات الجماهير اليمنية شيئا من الماضي!!
> في مباراة مهمة أو قل قمة «مجازا» كونها تسمى ديربي الدوري اليمني بين عميد الأندية «التلال» وعميد العاصمة «الأهلي» حضر نحو أربعمائة مشجع من أنصار الفريقين والرقم ليس من عندي بل من حديث لنجم التلال السابق لصحيفة الرياضة في عددها الأخير!
> وعندما حضر وفد الاتحادين الدولي والآسيوي المشرف على خارطة الطريق الخاصة باشتراطات رفع الحظر عن الملاعب اليمنية ذهب الاتحاد اليمني لكرة القدم يستجدي الجماهير عبر تعليق يا فطات تطالبها بالحضور إلى إحدى مباريات الدوري المحلي التي صادف اقامتها زيارة وفد الاتحادين الدولي والآسيوي وذلك لإقناع الوفد بوجود عناصر الأمن والسلامة في الملاعب اليمنية على أمل أن يكون الحضور الجماهيري كبيرا ويعطي صورة عن واقع الملاعب وأمنها غير أن الحضور كان متواضعا لأن الاتحاد للأسف لم يشركه الإعلام في التحضير لهذا الأمر رغم أن الإعلام شريك في أي نجاح!
> أسباب العزوف الجماهيري كثيرة ومتعددة وأتمنى أن يكون الموضوع دافعا للزملاء لإثرائه وفتح باب النقاش فيه وصولا إلى تحفيز الجماهير للحضور ولا شك أن تواضع مستوى المنافسات المحلية أحد الأسباب وليس كلها غير أن الحضور الجماهيري الكبير ضروري جدا لتطور المستوى الكروي والرياضي عموما.


مقالات أخرى للكاتب

  • دعوة لإلغاء الدوري
  • الكرة في ملعب الوزير
  • الفساد الرياضي !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق