تأسس في 22 مايو 2012م
نسألك الوفاء يامُعَمَّرْ
2013-06-05 | منذ 5 سنة    قراءة: 7424
 حسين بازياد
حسين بازياد

يبدو أن مسلسل وضع العقبات والعثرات أمام إعادة الحياة للاتحاد اليمني للإعلام الرياضي مازال مستمراً، وأن هناك من لايريد لهذا الاتحاد العودة إلى الحياة الرياضية والإعلامية وممارسة دوره البناء والفعّال في العمل الرياضي والشبابي.

مؤخراً حذرتُ في عمود سابق من انسداد الأفق أمام عمل اللجنة التحضيرية لانتخابات الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي بسبب عدم صرف الميزانية المخصصة للاتحاد، لصالح إنجاز أعمال اللجنة هي متعددة.
ويوم أمس كرر رئيس اللجنة، د.حسين العواضي في حديث للزميلة الثورة ماسبق أن طرحناه، فاللجنة أنجزت وثائق النظام الأساسي وميثاق الشرف والمعايير الأساسية للجمعية العمومية، وماضية في إعداد ميثاق شرف الإعلام الرياضي الهادف إلى تنقية هذا الكيان من الدخلاء، فضلاً عن تجهيز قوام الجمعية العمومية.
هذا جهد تشكر عليه اللجنة أو بالأصح عدد من أعضائها، ذلك أن اللجنة لم تستطع ـ حتى اليوم ـ أن تلتئم لضيق ذات اليد، فالدكتور حسين العواضي أكد أن اللجنة لم تجد التعاون الملموس من قبل المعنيين،فالتعاون بطيء جداً،مما يجعل أعمالنا ـ والكلام للدكتور ـ تتأخر حيث لم تتمكن من دعوة الزملاء أعضاء اللجنة من المحافظات للالتقاء بشكل دوري بسبب عدم وجود الميزانية، كما أن الأعضاء لم يستطيعوا النزول إلى المحافظات للسبب نفسه.!
وكنت قد طالبت الأخ وزير الشباب والرياضة بالتدخل لصرف الميزانية المخصصة لاتحاد الإعلام الرياضي لهذه اللجنة من أجل الإسراع في إنجاز مهامها، وذلك سيسجل للأخ الوزير الذي سيعتبر الوزير الذي انتصر لإعادة كيان الإعلاميين، على غير أسلافه الذين لم يعملوا على إعادة هذا الكيان!
وهنا أكرر التحذير الذي أفصح عنه رئيس اللجنة من أنها إن لم تجد التعاون المطلوب وصرف الميزانية لاستكمال مهامها فستودِع بالدال المكسورة غير المشددة، ملفات الوثائق التي أنجزتها، في الوزارة واللجنة الأولمبية ونقابة الصحفيين ليقوم الباقون باستكمال العمل.
معالي الوزير..نسألك الوفاء للوعود التي أطلقتها غير مرة في تعز وصنعاء، ونحن متفائلون بوفائك.

الجمهوريه نت


مقالات أخرى للكاتب

  • دعوة لإلغاء الدوري
  • الكرة في ملعب الوزير
  • الفساد الرياضي !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق