تأسس في 22 مايو 2012م
ارفعوا الحظر عن ملاعب اليمن
2013-04-24 | منذ 5 سنة    قراءة: 7499
 حسين بازياد
حسين بازياد

لَكَم تملكتني الحسرة والألم، وأنا أتابع لاعبي ناديي أهلي تعز وشعب إب، وهم مجبرون على السفر لخوض المنافسات مع أقرانهم أبطال الدوري والكأس العرب والآسيويين، في خارج أرضهم مرتين، ويحرمون من اللعب في أرضهم، وهو الحال الذي يتعرض له لاعبو منتخباتنا الوطنية بسبب فرض الاتحادين الآسيوي والدولي حظراً على الملاعب اليمنية، بسبب سوء الأوضاع الأمنية.


الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) رفع ـ الخميس الماضي ـ حظراً عن الملاعب الليبية بعد 24شهراً من منع الأندية والمنتخبات الليبية من اللعب على أراضيها، بسبب الحرب في ليبيا وإفرازاتها السلبية على الأوضاع الأمنية في البلاد.

الاتحاد اليمني لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة تحركا لمخاطبة الاتحاد الآسيوي ليبتعث لجنة للنزول على الملاعب اليمنية ومراقبة الوضع الأمني في البلاد، وهو ماحدث بشأن ليبيا،إذ أرسل الاتحاد الأفريقي لجنة مراقبة وتفتيش في شهر مارس(آذار) الماضي أوصت في رسالة رفعتها إلى الاتحاد الدولي برفع الحظر المفروض على الملاعب الليبية، وهو ماتم يوم الخميس الماضي في بيان أصدره الاتحاد الدولي (الفيفا) ونشره موقعه على الانترنت.
أما الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيبدو أنه يماطل في القيام بواجبه بهذا الشأن،رغم أنه قد وعد بابتعاث لجنة مراقبة وتفتيش إلى اليمن، كتلك التي ابتعثها الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، مايحتم على الاتحاد اليمني ووزارة الشباب والرياضة مواصلة ضغوطهما على الاتحاد الآسيوي للتسريع بتنفيذ قراره بهذا الشأن وهو إرسال اللجنة إلى اليمن،كما أن على وزارة الداخلية ووزارة الدفاع وكل الجهات ذات الصلة على ملاحقة القتلة والمجرمين والخاطفين والقبض عليهم وتقديمهم إلى المحاكمة،خصوصاً أولئك الذين يقتلون النفس البريئة ويخطفون ويفجرون أنابيب النفط والغاز وأبراج الكهرباء!.

الجمهورية نت
alhadi68@gmail.com


مقالات أخرى للكاتب

  • دعوة لإلغاء الدوري
  • الكرة في ملعب الوزير
  • الفساد الرياضي !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق