تأسس في 22 مايو 2012م
هل سنصالح الجمهور اليوم؟
2013-01-09 | منذ 6 سنة    قراءة: 7033
 حسين بازياد
حسين بازياد



اليوم يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم اختبارا صعبا أمام نظيره السعودي الجريح، ولا خيار أمام المنتخبين إلا الفوز، لإنعاش حظوظهما في الصعود إلى الدور الثاني من بطولة خليجي 21 المقامة حاليا في عاصمة مملكة البحرين(المنامة)..

ويتساءل الكثيرون عن إمكانية تحقيق منتخبنا نتيجة إيجابية يُصالح بها جماهيره بعد الخسارة التي تعرض لها أمام حامل اللقب(الأزرق) الكويتي يوم الأحد بإصابتين دون رد..

لا يوجد مستحيل في كرة القدم، حتى وإن كان ارشيف لقاءات المنتخبين يحمل تفوقا سعوديا في عدد مرات الفوز، غير أن انسداد الأفق أمام منتخبنا الوطني في حال الخسارة أو التعادل، قد يضاعف مسئولياته وطموحاته في السعي لتحقيق تقدم مبكر ثم إغلاق الأبواب أمام المنتخب السعودي والاحتفاظ بهذا التقدم حتى النهاية والظفر بنقاط المباراة الثلاث.

ويعتقد الكثيرون أن إشراك النجم أهداف (أيمن الهاجري) بعد إصابته مؤخرا كما هو متوقع في هذه المباراة من شأنه أن يرفع من معنويات الفريق.

كما أن حرص لاعبو المنتخب على مصالحة الجمهور اليمني في الداخل والخارج- وبضمنه الجمهور المقيم في البحرين والذي آزر المنتخب في مباراته الأولى حتى الدقيقة الأخيرة يمثل إضافة إيجابية لصالح منتخبنا الوطني الذي لا بد أن يستثمر كل الظروف لتحقيق الفوز الذي لا بديل سواه للطموح في بلوغ الدور الثاني.

وهناك رغبة لمسناها لدى اللاعبين –هنا في المنامة-وهي الرغبة في تحقيق أول فوز في عهد المدير الفني (توم سيفيت) الذي تعرض المنتخب خلال قيادته له في الثلاثة الأشهر الماضية لعشر خسائر متتالية،وهي الفترة التي مرت على التعاقد معه في اكتوبر (تشرين الأول) 2012م، حيث خسر لقاءات الإعداد لبطولة غرب آسيا فضلا عن منافسات البطولة نفسها فالإعداد لبطولة خليجي 21 وآخرها الخسارة أمام حامل اللقب..
اليوم نحن بانتظار الأحمر الكبير ليقول شئيا آخر ويصالح جمهوره فهل يفعلها..؟



مقالات أخرى للكاتب

  • دعوة لإلغاء الدوري
  • الكرة في ملعب الوزير
  • الفساد الرياضي !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق