تأسس في 22 مايو 2012م

حوار صحفي مع المدربة المصرية رضوى خضر

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2022-01-16 | منذ 4 شهر

رضوى خضر

 بدأت مسيرتها في المستطيل الأخضر منذ الطفولة وواصلت ممارسة معشوقتها كرة القدم حتى تمكنت من تكوين فريق نسائي في مدينتها. بعد مسيرة طويلة إقتحمت رضوى خضر عالم التدريب لتتولى منصب المدير الفني للعديد من الفرق النسائية في مصر.

 

رضوى خضر فتحت قلبها لـ"الرياضي نت" وتحدثت عن أبرز المحطات في مسارها الرياضي والعديد من الأمور التي تخص الكرة المصرية. في البداية..

 

رضوى

حدثينا عن نفسك؟

 

رضوى خضر 32 سنة أعمل مدربة كرة قدم، توليت الإدارة الفنية للعديد من الفرق النسائية في مصر بمحافظات مختلفة منها الغربية ودمياط والمنوفية.

 

 

حدثينا عن مسيرتك في المستطيل الأخضر؟ بدأت ممارسة كرة القدم في الثامنة من عمري بالشارع وعلى سطح المنزل مع أقاربي في العائلة والجيران ولم يكن وقتها إنتشار لعبة كرة القدم النسائية مثل الوقت الحالي وكان من الصعب في هذا السن الصغير أن ألتحق لأي نادي لعدم وجود فرق نسائية في مدينتي المحلة الكبرى. بعد الوصول لسن 17 سنة قمت بتجميع عدد من الفتيات في المحلة الكبرى وذلك بصحبة زميلة لي في المدرسة، وقمنا بتكوين أول فريق لكرة القدم النسائية في المدينة ومحافظة الغربية وتحديدا عام 2005 وتدربنا فترة طويلة ولأسباب إدارية ومادية لم نتمكن من المشاركة في الدوري النسائي حينها.

وكيف كانت بدايتك مع التدريب؟

 

بدأت مسيرتي عام 2015 بعد ما توليت منصب المدرب العام لفريق رأس البر النسائي بمحافظة دمياط ثم إنتقلت في نفس الموسم لتولي الإدارة الفنية لفريق ميت الخولي في نفس المحافظة. في موسم 2017-2018 توليت منصب المدرب الفني لفريق اتحاد بسيون بمحافظة الغربية، ثم توليت الادارة الفنية لفريق محلة حسن بالمحلة الكبرى ومستمرة مع الفريق حتى الان وحاليا نقوم ببناء جيل جديد للكرة النسائية في مصر.

 

هل واجهت رضوى صعوبات وتحديات في مسيرتها الرياضية؟ واجهت صعوبات كثيرة جدا لا يسع الوقت ولا الحديث لسردها ولكن أبرزها هي أن كل الاندية التي عملت بها لم يتوفر بها الامكانيات المادية اللازمة لتحقيق النجاح بشكل اكثر سهولة مما نواجه إضافة لوجود صعوبات كبيرة في نشر اللعبة وإقناع أولياء أمور اللاعبات بممارسة بناتهن للعبة التي يعتبرونها لعبة أولاد فقط.

 

هل يوجد إهتمام بكرة القدم النسائية في مصر؟

 

يوجد إهتمام على فترات متفاوتة ولكن خلال العامين الماضيين لا يوجد أي اهتمام من قبل اتحاد الكرة، لكن نأمل خير في مجلس ادارة اتحاد الكرة الجديد وخاصة بعد وجود د.

 

دينا الرفاعي عضو مجلس ادارة الاتحاد وهي على دراية كافية بكل مشاكل اللعبة في مصر ونتفائل بها خيرا في المستقبل القريب.

 

تتعرض الكثير من اللاعبات في مصر للتنمر، تعليقك على ذلك؟

 

التنمر ليس موجود في مصر فقط بل في كل الدول العربية للاسف وهذا يرجع بسبب العادات والتقاليد الموجودة في البلدان العربية واتمنى تغيير نظرة المجتمع الشرقي للفتاة العربية الرياضية بشكل عام ليست كرة القدم فقط.

 

أفضل لاعبات الكرة المصرية في الوقت الراهن؟ توجد العديد من اللاعبات المميزات أصحاب المهارة العالية، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، مهيرة علي وسالي منصور ومنة طارق.

 

ما رأيك في منتخب مصر تحت قيادة كيروش؟ المنتخب المصري تحت قيادة كيروش يفتقد هويته وللأسف لايصلح للعمل في مصر ولا إفريقيا بشكل عام، ليس كل مدرب جيد يجيد التدريب في افريقيا وخاصة مع اكبر منتخباتها مثل مصر، وانا ألوم على من جاء به لمصر و يجب تعيين مدرب مصري اما حسن شحاته أو حسام حسن.

 

 

من مثلك الأعلى في التدريب؟

 

مثلي الأعلى في التدريب هو كابتن حسن شحاته في مصر وزين الدين زيدان وجوارديولا عالميا.

 

ماذا تعني الرياضة لرضوي خضر؟

 

الرياضة هي أفضل شيء بالنسبة لي لكن الأجواء التي نعمل بها صعبة ويجب تصحيح أوضاع الرياضة وخاصة الكرة النسائية في مصر لأننا دولة كبيرة ولا يصح أن تخرج منتخباتنا من الأدوار الأولى في جميع التصفيات.

 

ماهي طموحاتك واحلامك مستقبلا؟

 

طموحي الشخصي أن أتولى قيادة منتخب مصر النسائي واصل به لكأس العالم في يوم من الايام وهو طموح بعيد لكن الله قادر، أما طموحي مع فريقي هذا الموسم أن نبني قاعدة وجيل قوي قادر على المنافسة وتحقيق البطولات في المستقبل القريب.


آخر الأخبار