تأسس في 22 مايو 2012م

ميسي: لهذا السبب إنضممت لباريس سان جيرمان

متابعات
2021-11-01 | منذ 1 شهر

ميسي

 أكد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن هدفه من الانضمام لباريس سان جيرمان هو تحقيق الألقاب وبالأخص التتويج بدوري أبطال أوروبا، الغائب عنه منذ 2015.

وقال ميسي في مقابلة مع صحيفة (سبورت) الكتالونية: “تحقيق الألقاب هي أحد الأهداف التي انضممت بسببها لبي إس جي. سأسعى حتى آخر يوم لي في الملاعب لمواصلة الفوز بالألقاب. انضممت لباريس لأنه يمتلك فريقا كبيرا ويرغب في مواصلة التطور كناد وأن يفوز بالتشامبيونز بعد عدة سنوات من المحاولة”.

وأكد ميسي أن “التشامبيونز بالتأكيد هي هدفي الأكبر وكذلك هدف النادي. فهو يراهن على الفوز بهذا اللقب منذ فترة، كان قريبا للغاية من اللقب وهو هدفه الأكبر.

فباريس يعد أحد الأندية المرشحة للقب ولكنه ليس الوحيد. فالجميع يتحدثون عن باريس نظرا للأسماء التي يمتلكها لكن هناك فرق أخرى جيدة للغاية وتعمل منذ سنوات مثل مانشستر يونايتد وسيتي وبايرن وليفربول وأتلتيكو مدريد وتشيلسي، هناك فرق كثيرة بإمكانها الفوز بالتشامبيونز، فالأفضل لا يرحب دائما لأن هناك ظروف عديدة وتفاصيل تحكم المباريات، قد يحدث أي شيء لكننا من بين المرشحين للقب”.

وحول علاقته بثنائي الهجوم في باريس، البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي، قال: “الحقيقة أن الجميع رائعون.

لقد سهل الفريق الأمور علي كثيرا، تربطني علاقة صداقة بنيمار منذ فترة، كنا نتحدث دوما رغم أننا لم نكن نلعب سويا (بعد رحيله عن البرسا لبي إس جي في 2017).

الأمر كان مختلفا مع كيليان في البداية لأننا لم نكن نعلم إذا كان سيرحل أم سيبقى. لكن من حسن الحظ أننا نتعرف على بعض أكثر، سواء داخل أو خارج الملعب، والعلاقة بيننا رائعة.

الفريق يمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين والعلاقة بينهم صحية، حقيقة العلاقة جيد للغاية”.

وحول المقارنة بين الإم إس إن في برشلونة (ميسي ونيمار وسواريز) والإم إن إم في باريس سان جيرمان (ميسي ونيمار ومبابي)، قال “لا يمكن المقارنة، فهناك اختلافات.

فلويس لاعب رأس حربة مختلف عن مبابي. فكليليان كان يلعب في السنوات الأخيرة على الطرف، لكن هذا العام ولا اتذكر إذا كان العام الماضي أيضا يلعب أكثر كمهاجم صريح.

لويس يركز أكثر على تسجيل الأهداف وعلى كونه رأس حربه أما كيليان فهو يلعب أكثر ويستخدم قوته في المساحات، الحقيقة أنه يغير فكرة المهاجم الصريح. من الصعب المقارنة، كان من حسن حظي اللعب ضمن هذا الثلاثي في البرسا وكان رائعا وآخر تكرار ذلك مع بي إس جي”.

واعتبر ميسي ان الدوري الفرنسي: “يميل أكثر للجانب البدني مقارنة بالليجا. هناك لاعبون أقوياء ويمتازون بالسرعة”.


آخر الأخبار