تأسس في 22 مايو 2012م

قمة نارية بين مانشستر سيتي وليفربول في الدوري الإنجليزي

متابعات
2021-10-02 | منذ 2 شهر

ليفربول

 يستأنف ليفربول ومانشستر سيتي التنافس على الصدارة عندما يتواجهان الأحد على ملعب «أنفيلد» في قمة المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وأصبح مانشستر سيتي وليفربول تحت قيادة المدربين الإسباني بيب غوارديولا والألماني يورغن كلوب القوتين المهيمنتين في كرة القدم الإنجليزية، حيث سيطرا على الألقاب الأربعة الأخيرة في الدوري بينها 3 لمانشستر سيتي.

ووجه مانشستر سيتي إنذاراً شديد اللهجة لمنافسيه على اللقب بفوز غالٍ على مضيفه تشيلسي 1-صفر في المرحلة الماضية، لكن ليفربول لن يكون لقمة سائغة خصوصاً أنه الفريق الوحيد في الدوري حتى الآن لم يتلق أي خسارة.

وأنهى مانشستر سيتي انتظاره الطويل للفوز خارج ملعبه على ليفربول بطريقة مثالية الموسم الماضي عندما تغلب عليه 4-1 في فبراير الماضي، لكنه لم يفز أمام جمهور في أنفيلد منذ 2003. وقال المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم بيب غوارديولا إن التنافس مع ليفربول على أبرز الألقاب، يعد من دواعي الفخر لفريقه.

وأضاف غوارديولا الذي قاد سيتي لإحراز 8 ألقاب كبيرة منذ تولي تدريب الفريق في 2016: بالنسبة لنا، هو من دواعي الفخر أن يكون ليفربول منافساً لنا منذ عقود، لم نكن منافسين لهم. لأعوام عديدة حاولنا التنافس مع هذا النادي الأسطوري، وهذا التنافس شرف لنا.

وأتمنى أن يكون الأمر كذلك بالنسبة لهم.

في المقابل يخوض ليفربول قمة المرحلة في غياب مدافعه الأيمن ترينت ألكسندر-أرنولد الذي تم استبعاده من تشكيلة المنتخب الإنجليزي التي أعلن عنها المدرب غاريث ساوثغيت الخميس بسبب مشكلة في الفخذ، إلى جانب لاعب الوسط الدولي الإسباني تياغو ألكانتارا.

وذكر مدرب ليفربول يورغن كلوب في تصريحات للموقع الرسمي لليفربول: ليست هناك أنباء عنهما، لكن لا يوجد ما يكفي من الوقت لعودتهما أمام السيتي. أتوقع أن يعودا للملاعب بعد فترة التوقف الدولي.

وأضاف عن قمة الأحد: نحتاج إلى أداء مثالي ومتكامل للحصول على فرصة أمامهم وأتطلع حقاً لذلك.


آخر الأخبار