تأسس في 22 مايو 2012م

حوار صحفي مع المدرب المصري في فرنسا أحمد هاشم

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2021-09-17 | منذ 3 شهر

المدرب المصري احمد هاشم

من مصر أم الدنيا إلى فرنسا، شق المصري أحمد هاشم طريقه في عالم التدريب متوليًا تدريب العديد من الفرق الفرنسية، وإستطاع بفكره التدريبي العالي أن يحجز له مكانًا متميزًا ضمن أبرز المدربين.

 

موقع "الرياضي نت" إستضاف أحمد هاشم فرنسي الجنسية مصري الأصل، في حوار شيق كشف فيه الكثير عن تجاربه في التدريب ومواضيع أخرى تتابعونها في السطور التالية:

 المدرب المصري احمد هاشم

هل لك أن تقدم نفسك للجمهور الرياضي؟

 

أحمد هاشم، فرنسي الجنسية من أصل مصري متزوج ولدي ولدين محمود ومصطفى، مدرب كرة قدم مؤهل ومعتمد من الاتحاديين الأوروبي UEFA والفرنسي وحاصل على الرخصة الدوليه الأوروبية A والمعتمده أيضا من الاتحاد الأوروبي UEFA والإتحاد الفرنسي، كما اني خلال مسيرتي التدريبية عملت كمحاضر للاتحاد الفرنسي لتأهيل المدربين للحصول على الرخصة C و B. من مصر إلى فرنسا..

 

كيف كانت الرحلة لأحمد هاشم في أوروبا؟

 

عندما حضرت لفرنسا لم يكن إطلاقا من باب ممارسة كرة القدم ولكن لعب الحظ معي والصدفة دورا كبيرا في اللعب لأحد الاندية الصغيرة وكان نادي سوسي لامبيري بالدرجة الثالثه وهنا بدأ مشواري الكروي بفرنسا، من بعد نادي سوسي لامبيري بفرنسا تدرجت مع عدة انديه مثال نادي كريتاي وباريس فوتبول كلوب وهذا النادي الأخير هو مصنع لتفريغ اللاعبين المميزين وقتل لنادي باريس سان جيرمان، بعد أن اعتزلت اللعب إتجهت للتدريب وأيضا بالصدفة الغريبة لأنني عندما وجدت الرغبه في أن أصبح مدرب وأن اقوم بالدراسة والتأهيل للحصول على ما يلزم من شهادات ودبلومات ورخص تدريبية، فوجئت بأن آخر نادي لعبت له هو نادى باريس فوتبول كلوب قد رشحني بالفعل للحصول علي هذه الدورات كما أن كلب متي وقتها مدرب الفريق مسيو لافارج أن أكون مساعدا له حتي نهايه موسم 93 وبدأت الرحلة.

 المدرب المصري احمد هاشم

ماهي ابرز الفرق التي أشرفت عليها في فرنسا؟

 

قمت بالعمل الأول مع المراحل السنية 15 و 17 سنة ووفقني الله سبحانه وتعالى في الحصول على عدة بطولات مثال حصلت مع فريق تحت 17 سنة لنادي باريس فوتبول كلوب على بطوله كأس منطقه باريس ثم عام 97 مع نادي باريس سان جيرمان على بطولة الدوري لهذه المرحله السنية ثم عام 98 مع نادي توازي ليسيك صعدت بهم الدرجه الأولى.

 

ما هي أفضل وأنجح تجاربك التدريبية؟ مع الدرجة الأولى أيضا كان لي بعض الإنجازات علي سبيل المثال قمت بتصعيد نادي ايستان للدرجة الثانية لأول مرة في تاريخ النادي كما كنت أيضا مخطط عام لإعداد جميع البرامج الفنية والتدريبية والخططية لجميع فرق النادي وهذا كان بالنسبة لي أكثر سعادة وأجمل إنجاز.

 

ماهي ابرز التحديات التي واجهتك في فرنسا حتى الآن؟

 

في فرنسا لا يستطيع أي مدرب ممارسة مهمة التدريب إلا بعد حصولة على الرخصة المؤهلة للمرحلة والدرجة التي تناسبها وهذي كانت بالنسبه لي تحدي كبير جدا للحصول علي الرخصة A والتي من خلالها يحق لي تدريب كل الفرق حتي الدرجة الثانية والا لابد من الحصول علي الرخصة Pro والتي تؤهل تدريب الدوري الممتاز.

 

يبدو أن الحصول على الرخصة التدريبية في فرنسا امر معقد؟

 

نعم في الحقيقة الحصول على الرخصة في فرنسا هو أمر غاية في التعقيد والجدية والالتزام وهو امر شاق جدا وكان بالنسبة لي تحدي كبير.

 

كيف يقضي أحمد هاشم حياته اليومية في فرنسا بعيدا عن كرة القدم؟

 

بخلاف كرة القدم انا اعشق الرياضة وخصوصا السباحة لذلك أقضي كثيرا من الأوقات بها كذلك رياضه تنس الطاولة.

 

كيف يرى الكابتن أحمد مستوى البطولة المصرية والبطولات العربية؟ أعتقد أن الدوري المصري أصبح شيق جدا نظرا لتقارب كثير من الفرق في المستوي وايضا دخول رجال الأعمال ضخ مبالغ مالية كبيرة استطاعوا جذب لاعبين مميزين حتى أصبحت الاندية المختلفه بها عناصر جيدة جدا ولم يعد الأمر مقتصر على الأهلي و الزمالك، مع تحفظي جدا على القيمة السوقية للاعبين المبالغ فيها جدا، أيضا الدوري السعودي ممتاز جدا وقد كانت لي تجربة سريعة هناك مع نادي الخليج.

 

ماهي الفوارق بين الكرة الاوروبية والعربية؟ الكرة الاوروبية تعتمد على محاور عديده كلها تحتاج الرعاية من الصغر والعمل على إتقانها ودقة أداءها منذ الصغر وأيضا هناك عامل في غاية الاهميه وهو الإعداد التربوي والنفسي والسلوكي والذهني للناشئين، أما الكرة العربية للأسف لا يلتف للاعب إلا بعد أن يصبح في الفريق الأول وهنا تكمن صعوبة تدريبه وتأهيله سواء سلوكيا أو لياقيا أو خططيا أما مهاريا فمن الممكن تحسين مستوى المهارة.

 

كيف ترى تألق العرب في أوروبا مثل صلاح ومحرز وزياش؟

 

محمد صلاح بلا شك أصبح حديث العالم لما يبذله من نجاحات وإنجازات وكذلك محرز وزياش، وللعلم محرز لعب في صغره في نادي في ضواحي فرنسا اسمه سارسيل هذا النادي الفريق الأول فيه يلعب بالدرجة السابعة لأن الدوري في فرنسا 14 درجه ولكن كان يلعب في فرق الناشئين، و الأهم كلنا نعرف كيليان امبابي نجم منتخب فرنسا هو أيضا خارج من نادي من ضواحي باريس اسمه بوندي و هذا النادي يلعب في الدرجة العاشرة تخيل ولكن امبابي كان أيضا من ناشئي النادي لأن والده كان يعمل مدرب في قطاع الناشئين بهذا النادي، هذا فقط حتى نعرف كيف يتم إعداد الناشئ هنا بصرف النظر عن اسم او إمكانيات النادي.

 

الكل في الوطن العربي يقارن بين صلاح ومحرز، فمن هو الأفضل في نظرك؟

 

الاثنين لاعبين كبار جدا ولكن أعتقد أن صلاح إنجازاته اكثر وجوائزه وأرقامه أعلى من الجزائري رياض محرز، وأتمنى التوفيق لهما جميعاً.

 

ما رأيك في تعاقد منتخب مصر مع البرتغالي كيروش؟

 

أعتقد الاتحاد المصري أخطأ بالتعاقد مع كيروش لأن هذا المدرب آخر تجاربه كلها باءت بالفشل الذريع، وأنا لا أعرف بصراحه كيف يتم التعاقد مع المدربين وهل يكفي أن المدرب يكون درب انديه كثيرة او انه حقق إنجازات.

 

أخيرا.. ماهو طموحك التدريبي؟

 

طموحاتي مع المستديرة مازالت مستمرة طالما في العمر بقيه واتمنى من الله سبحانه وتعالى أن تتوفر لدي فرصة تدريب منتخب والحصول معه على بطوله قارية.


آخر الأخبار