تأسس في 22 مايو 2012م

دورتموند يتحدى طموحات بايرن ميونخ في السوبر الألماني

متابعات
2021-08-17 | منذ 1 شهر

السوبر الالماني

 بعد بداية متباينة لكل من الفريقين ومدربيهما الجديدين في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، سيصطدم بايرن ميونخ بمنافسه التقليدي العنيد بوروسيا دورتموند اليوم الثلاثاء على لقب كأس السوبر الألماني.

ولم تأت بداية بايرن في الدوري هذا الموسم مثلما كانت رغبة وخطط مديره الفني الجديد جوليان ناجلسمان حيث استهل الفريق رحلة الدفاع عن لقبه في البوندسليجا بالتعادل مع بوروسيا مونشنجلادباخ 1-1.

وفي المقابل، قدم دورتموند بداية جيدة في البوندسليجا بقيادة مديره الفني ماركو روز وفاز على إنتراخت فرانكفورت 5-2.

ورغم هذا، تبدو فرص الفريقين متكافئة بالطبع في الفوز بأول ألقاب الموسم الحالي عندما يلتقيان غدا على كأس السوبر.

وقد تعطي نتيجة مباراة الغد بين الفريقين الكبيرين مؤشرا على ما يمكن أن يكون عليه سير المنافسة في الموسم الحالي بالبوندسليجا.

وقال ناجلسمان، الذي لم يفز من قبل بأي لقب كبير: “كما نتمنى تحقيق الفوز. والآن علينا تحويل تركيزنا لمباراة الثلاثاء”.

ويتطلع ناجلسمان الآن إلى تحقيق الفوز الأول له مع بايرن حيث لم يحقق الفريق أي فوز بقيادته خلال المباريات الودية التي خاضها استعدادا للموسم الحالي. وقال ناجلسمان: “ندرك بالفعل أنه لا تزال لدينا القدر على تدوير مستوانا” ، وهو ما يؤكده كثير من اللاعبين بالفريق.

وقال توماس مولر نجم الفريق: “ما زال لدينا بعض الأمور التي نحتاج لتحسينها.

سنعمل على هذا قبل مباراة الثلاثاء”. وفي المقابل، اعترف زميله ليون جوريتسكا : “ما زال لدينا الكثير لنفعله. أثق بأن مستوانا سيتحسن من مباراة لأخرى خلال النصف الأول من الموسم”. وتوج بايرن بلقب السوبر على حساب دورتموند في الموسم الماضي ولكنه خسر أمام دورتموند في الموسم قبل الماضي.

ولكن بايرن فاز بلقب البوندسليجا في كل من الموسمين مثلما كان الحال أيضا عندما خسر بايرن أمام دورتموند في كأس السوبر عامي 2013 و2014 ثم توج بعدها بلقب البوندسليجا في كل من الموسمين.

وبهذا ، وعلى الرغم مما قد تبديه مباراة الغد من شكل المنافسة في الموسم الحالي ، فإن نتيجتها لا تعتبر تكهنا بهوية الفريق الذي سيتوج بلقب البوندسليجا في نهاية الموسم.

ولكن بايرن المفعم بالنجوم ، والذين حصلوا بالكاد على فرصة للراحة بعد كأس أمم أوروبا (يورو 2020) ، قد يكون أكثر هشاشة من المعتاد.

وفي المقابل ، يبدو أن روز نجح سريعا في استعادة نشاط لاعبيه الدوليين العائدين إلى صفوف الفريق بعد المشاركة في يورو 2020 أيضا.

وقال جيوفاني ريينا مهاجم الفريق بعد الفوز على إنتراخت فرانكفورت : “كان عرضا رائعا… ولكن أفضل شيء هو أنه باستطاعتنا أن نتحسن بشكل أكبر”. ولكن لاعبا مثل إيرلنج هالاند قد لا ينتظر تحسنا أكبر في مستواه خاصة وأنه قدم أداء رائعا وسجل هدفين في مباراة إنتراخت فرانكفورت وشارك في صنع الأهداف الثلاثة الأخرى.

وصرح روز إلى برنامج “أكتويل سبورت ستوديو بشبكة “زد دي إف” الألمانية قائلا : “نشعر بالسعادة لأن لدينا إيرلنج…

ولكن في النهاية ، يعتمد إيرلنج أيضا على ما يقدمه باقي اللاعبين لإعداد اللعب له… ندرك قدرات إيرلنج جيدا”. وفي المقابل ، يدرك بايرن أيضا قدرات هالاند ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان الفريق البافاري قادرا على إيقاف خطورة اللاعب أم لا.


آخر الأخبار