تأسس في 22 مايو 2012م

الأورجواياني أبريو يعتزل كرة القدم

متابعات
2021-06-14 | منذ 1 شهر

 اعتزل سيباستيان أبريو، مهاجم منتخب أوروجواي السابق عن لعب كرة القدم على مستوى الأندية وعمره 44 عامًا بعدما دافع عن ألوان 31 ناديًا خلال مسيرته الطويلة منذ ظهوره الأول في موسم 1994-1995.

ولعب أبريو، الذي يشتهر باسم "لوكو"، مع أوروجواي في مسابقتين لكأس العالم، وساهم في حصد لقب كأس كوبا أمريكا في 2011 قبل أن يخوض مباراته الدولية الأخيرة في العام التالي.

كان أبريو كثير الترحال على مستوى الأندية والتحق بفريق سود أمريكا في مارس/آذار ليصبح النادي 31 مسيرته، وخاض مباراته الأخيرة خلال الهزيمة (5-0) أمام ليفربول في الدوري المحلي، يوم الجمعة. ونقلت شبكة "إي إس بي إن" عن أبريو قوله: "لقد أُسدل الستار بعد 26 عامًا.

لقد قررت باقتناع وبتفهم أن هذا الوقت المناسب خلال مشاركتي ولعبي في دوري الدرجة الأولى. أعتقد أن هذا الأسلوب السليم حيث أن الفريق في حالة جيدة وهذا التوقيت السليم".

ولعب أبريو في أندية من 11 دولة هي أوروجواي والأرجنتين وإسبانيا والبرازيل والمكسيك والكيان الصهيوني، واليونان وباراجواي والإكوادور وتشيلي والسلفادور. ويحمل أبريو الرقم القياسي في موسوعة جينيس منذ 2017 لأكثر لاعب مثل أندية على مستوى المحترفين، عندما انضم لفريق أوداكس إيطاليانو من تشيلي وهو ناديه رقم 26 في مسيرته الطويلة.


آخر الأخبار