تأسس في 22 مايو 2012م

لاعبات المنتخب البرازيلي يتفاعلن مع فضيحة رئيس الاتحاد

متابعات
2021-06-12 | منذ 1 سنة

 احتجت لاعبات من المنتخب البرازيلي لكرة القدم للسيدات، على التحرش الجنسي، بعد أيام من إيقاف رئيس الاتحاد البرازيلي لمدة شهر. وقبيل مباراة تجريبية أمام منتخب روسيا أمس الجمعة، رفع المنتخب البرازيلي لافتة عليها عبارة "لا للتحرش".

 

كما نشرت مارتا وفورميجا ولاعبات أخريات رسالة منسقة على حسابتهن على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها لم تذكر اسم رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم روجيرو كابوكلو بشكل محدد.

 

وكتبت اللاعبات: "كل يوم، يتأثر آلاف الأشخاص بالتحرش الأخلاقي والجنسي ويتعرضون لعدم الاحترام، خاصة نحن النساء". وتعرض كابوكلو للإيقاف لمدة 30 يوما من جانب لجنة القيم بالاتحاد البرازيلي لكرة القدم، بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي والأخلاقي على موظفة في الاتحاد.

 

وأفاد تقرير إعلامي بأن (رئيس الاتحاد) سأل موظفة عن حياتها الجنسية وأهانها، كما تردد أنه حاول السيطرة على علاقاتها مع موظفين آخرين وطبيعة ملابسها، إلا أنه نفى هذه الاتهامات.


آخر الأخبار