تأسس في 22 مايو 2012م

ريال مدريد يحسم​ الكلاسيكو بفوزه امام برشلونة بثنائية

متابعات
2021-04-11 | منذ 1 شهر

برشلونة

ضمن فعاليات الجولة 30 من منافسات ​الدوري الاسباني​ " الليغا "، حسم نادي ​ريال مدريد​ الكلاسيكو بفوزه امام برشلونة وبواقع 2-1 وقدم الفريق الملكي شوط أول مميز وتكتيكي ليفرضوا ايقاعهم على اللقاء بشكل كبير وبهذ الفوز تمكن الفريق الملكي من خطف صدارة الترتيب مؤقتاً من جاره الاتلتيكو ليتراجع برشلونة الى المركز الثالث.

وبدأ الشوط الاول بسيطرة كتالونية على مجرياته حيث حاول ابناء المدرب رونالد كومان الضغط بقوة على مرمى الخصم في ظل تنظيم دفاعي جيد للاعبي المرينغي وبدوره انتظر لاعبو الفريق الملكي هفوة من لاعب برشلونة للانقاض عليهم بهجمات مرتدة سريعة ورغم سيطرة واستحواذ لاعبي البرشا الا ان خطورتهم كانت محدودة بشكل كبير، وشهدت الدقيقة 13 هدف رائع من كريم بنزيما بكعب قدمه على طريقة رابح ماجر بعد عرضية من لوكاس فاسكيز وبعدها حاول الفريق الكتالوني القيام بردة فعل سريعة في محاولة لاقتناص هدف التعادل ولكن بغياب أي فعالية هجومية تذكر وفي الدقيقة 28 تمكن توني كروس من خطف هدف ثاني للمرينغي بعد ضربة حرة قوية ارتطمت بالمدافع سيرجينو ديست لتغير اتجاهها ولم ينجح جوردي البا من منعها دخول الشباك ليمنح الالماني فريقه الهدف الثاني في اللقاء ومن هجمة مرتدة خطيرة اصاب فيديريكو فالفيردي القائم بعد تسديدة قوية وحاول لوكاس فاسكيز متابعتها ليتصدى له الحارس مارك اندريه تير شتيغن ببراعة كبيرة ولم ينجح ابناء المدرب كومان من القيام بأي ردة فعل تذكر في ظل غياب تام للاعبي الفريق الكتالوني وبعدها اصاب ليونيل ميسي القائم بعد ركنية جميلة اصطدمت بالقائم لينتهي هذا الشوط بتقدم المرينغي وبواقع 2-0.

 وفي الشوط الثاني اجرى المدرب كومان تبديل سريع حيث ادخل انطوان غريزمان مكان سيرجينيو ديست في محاولة لتقليص الفارق واعطاء دفع جديد للقاء ولكن سيطرة لاعبي الفريق الكتالوني كانت بدون اي فعالية تذكر حيث نجح لاعبو المرينغي من الحدّ من خطورة ليونيل ميسي وزملائه لتغيب خطورة الفريق الكتالوني بشكل كبير، وبدوره واصل المرينغي هجماتهم المرتدة وشهدت الدقيقة 59 هدف لبرشلونة سجله اوسكار مينغيزا بعد متابعة جميلة وعرضية من جوردي البا، وهذا الهدف اشعل اجواء اللقاء بشكل كبير وبعدها حرم القائم فينيسيوس جونيور من هدف ثالث للمرينغي بعد تسديدة قوية من البرازيلي وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء تبديلات في صفوفهما حيث ادخل زيدان ماركو اسينسيو مكان فيديريكو ليرد عليه المدرب كومان بإدخال سيرجي روبيرتو مكان سيرجيو بوسكيتس، وضغط لاعبو برشلونة بقوة في محاولة لخطف هدف التعادل وبدوره حاول لاعبو الريال ضربهم بهجمات مرتدة سريعة لخطف هدف ثالث في اللقاء ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي الفريق الملكي وفي الدقائق الـ15 الاخيرة كثّف لاعبو برشلونة من وتيرة ضغطهم وكان المدرب زيدان قد ادخل دماء جديدة ليواصلوا ضغطهم الكبير على لاعبي الفريق الكتالوني وطالب لاعبو برشلونة بضربة جزاء بعد خطأ ارتكبه ميندي على مارتين برايتوايت ولكن حكم اللقاء طالب بإستمرار اللعب ولم ينجح لاعبو برشلونة من تهديد صريح لمرمى الريال في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي المرينغي وشهدت الدقيقة 91 طرد كاسيمرو بعد نيله الانذار الثاني في اللقاء ولم تنجح محاولات برشلونة في هزّ الشباك لتنتهي المباراة بفوز الفريق الملكي وبواقع 2-1


آخر الأخبار