تأسس في 22 مايو 2012م

استدعاء ابنتي الاسطورة مارادونا للشهادة في قضية وفاته

متابعات
2021-02-24 | منذ 4 شهر

ماردونا

 عاد القضاء الأرجنتيني لاستدعاء ابنتي الأسطورة الكروية الراحل دييجو أرماندو مارادونا، للإدلاء بشهاداتهما في القضية التي يجري فيها التحقيق في ملابسات وفاته، حسبما أفادت مصادر قانونية.

ويجب أن تمثل جانا وجيانينا مارادونا يومي الخميس والجمعة على التوالي في مكتب المدعي العام بمدينة سان إيسيدرو التابعة لمنطقة بوينس آيرس، المكلف بإجراء التحقيق. وترغب النيابة في معرفة المزيد من جانب الابنتين المعترف بهما، بعد المثول سابقا أمامها في إطار التحقيق في احتمالية وقوع إهمال من جانب الفريق المعالج لمارادونا الذي توفي في 25 نوفمبر/تشرين ثان الماضي.

وأعلنت النيابة أيضا إدراج عضوين آخرين من الطاقم الطبي المشرف على علاج النجم الأرجنتيني، نانسي فورليني وماريانو بيروني، ضمن المتهمين بالتورط في "القتل الخطأ"، في ضوء استنتاجات توصلت إليها بعد فحص أجهزة الهاتف الخليوي التي تعود إلى اللاعب السابق. وكان القضاء الأرجنتيني قد بدأ يوم الجمعة الماضي، في فحص هاتفين خلويين لمارادونا لكشف مزيد من الملابسات حول أسباب وفاته. ويقوم مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو بالتحقيق في تصرفات جراح الأعصاب ليوبولدو لوكي، الطبيبة النفسية أوجستينا كوساشوف، الطبيب النفسي كارلوس دياز، الممرضة ديانا جيزيلا مدريد والممرض ريكاردو ألميرون. وكان قد تم إدخال مارادونا (60 عاما)، إلى عيادة في مدينة لا بلاتا في 2 نوفمبر/تشرين ثان 2020 بسبب فقر الدم والجفاف، وبعد يوم واحد تم نقله إلى مصحة في مدينة أوليبوس في بوينس آيرس، حيث أجرى عملية جراحية على يد لوكي بسبب ورم دموي تحت الجافية.

وفي 11 نوفمبر/تشرين ثان، خرج مارادونا من المصحة، ولكن مع الإقامة في المنزل لمواصلة العلاج. وفي 25 نوفمبر/تشرين ثان، توفي النجم الأرجنتيني في منزل خاص في ضواحي بوينس آيرس، وخلص تشريح الجثة إلى وفاته نتيجة "وذمة الرئة الحادة الثانوية لتفاقم قصور القلب المزمن".

ووفقا لنتائج تحليلات السموم التي أجريت، فإن بطل العالم 1986 مع الأرجنتين في المكسيك لم يكن لديه كحول أو مخدرات في جسمه.


آخر الأخبار