تأسس في 22 مايو 2012م

الصقر بطل الدوري اليمني ثلاث مرات .. في قبضة المدمر المزعوم!

بشير سنان
2021-02-16 | منذ 3 شهر

الصقر

 بكمين محكم .. وخطة (ما تخرش الميه) زي ما يقولو (اخوتنا المصريين) استُدرج نادي صقر تعز بطل الدوري اليمني ثلاث مرات الى العاصمة صنعاء للمشاركة في ملتقى الوحدة الشتوي الذي ينطم للسنة الرابعة تواليا بمشاركة ١٤ نادٍ من أندية الدرجات الثلاث.

 

اي والله .. الصقر في صنعاء ، وفي معقل الحوثيين الرسمي ،وتحت قبضتهم الأمنية ، ولجانهم الشعبية .

ومش كذا وبس.اكتمل الكمين بوصول المدرب المصري ابراهيم يوسف من قاهرة المعز الى العاصمة صنعاء لقيادة الفريق خلال منافسات الشتوي والدوري العام المنتظر.

طيب بالتعزي (خبرنا ياب فين المشكلة)؟

تعالوا معي ندردش مع بعض .. بصراحة تامة .. ودون مواربة.. وقبل ذلك ، أود التذكير .

والتذكير يعلم الشطار، بأني لست من أهل السياسة  ولا أحبذ الخوض في دهاليزها.. لكن الحدث بتفاصيله.. يستحق الوقوف عنده كثيرا.

خصوصا مع ما يشهده النادي الموصوف بالنموذجية على مستوى الأندية اليمنية في من وضع مأساوي مؤخرا.

وفي تصريحات سابقة -تناولتها وسائل الاعلام- لقيادة محور تعز وقوات الشرطة والدوريات في المدينة حول احتلال مقر نادي الصقر جاء فيها: " منشأة النادي تحت مرمى نيران الحوثيين، ومن الصعب بمكان إخلاء الموقع لأسباب أمنية كون ذلك يمثل خطرا على أبناء النادي ورياضييه" (اقتباس عن تصريحات محور تعز وقيادة الدوريات).

طيب يا قيادة المحور ،والمنور ، والمخفر ، وكل من له صلة بالموضوع.

فهمونا ، ونورونا ،الحوثي اللي يترصد الصقر في تعز.

ويتمركز قناصوه على سفوح التلال المحيطة بمقر النادي (حسب تصريحاتكم) ليش ما يوفر على نفسه التعب ويخلص موضوع تصفية شباب الصقر يدا بيد في العاصمة .

تحت اي تهمة، ولا من شاف ولمن دري!

اقنعونا -اثابكم الله- واقنعوا معي محبي الصقور المتواجدين في مدرجات نادي الوحدة لمساندة الفريق في مواجهاته الكروية كيف تكون الخطورة (الحوثية) على رياضيي الصقر في قلعته التي دمرت وصارت أثرا بعد عين ثم استبيحت من قبل الأجهزة الأمنية في سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم لنادٍ رياضي!

اقولها وباختصار.. مشاركة الصقور في ملتقى الوحدة الشتوي بالعاصمة صنعاء فضح ادعاءات القيادات الأمنية في تعز.. وعراها امام الجميع حول المخطط العظيم الذي يستهدف ابناء النادي ومقره الذي يزن ذهبا ، ويسيل معه لعاب الفاسدين .

وما قبل الملتقى ،ليس كما بعده ان كنتم تعقلون!

اعود وأكرر.. باني هنا لا أدافع عن طرف ضد طرف ،حديثي رياضي صرف ، وتساؤلي منطقي عن وضعية (مزرية) يمر بها أحد أهم الأندية الرياضية في اليمن بسبب تصرفات أقل ما يمكن وصفها بالهمجية.

كما أن محاولة البعض استحمار عقولنا وعقول المتابعين حول قناصة الحوثي اللي تركوا كل معاركهم داخليا وخارجيا .. وتفرغوا لأصفر الحالمة وفقا (للمحور وشرطة الدوريات) يحتم علينا كشف حقيقة ما يدور في دهاليز النادي الحالمي .. وهل للقضية ابعاد اخرى (عملية ابتزاز) للرئيس شوقي هائل .

ولإدارة النادي ،رسالة لا بد من قولها .

اسمعوها من الآخر ،الحقوق تنتزع ، ولا تمنح .

وحق النادي في استعادة مقره يمكن الوصول اليه بطرق أخرى مشروعة .. بعيدا عن الطريقة (الكلاسيكية) التي تابعناها منذ سنوات الاحتلال القهري لمعقل الصقر في بير باشا.

البيانات ، والمطالبات ، والاحتجاجات لن تجدي مع عصابات توشحت رداء الجهاز الأمني في مثل هذه الظروف .

كما أن الركون الى مكتب وزارة الرياضة في تعز لن يغير في الموضوع شيء .

وذات الحال على ينطبق على تحركات مكتب المحافظة التنفيذي.

بما معناه ،أنه يتوجب على ادارة النادي التحرك بشكل أكثر نجاعة ، والتصعيد لأعلى المستويات خارجيا، وطالما حبال (بعض مناطق البلاد) باتت مرهونة خارجيا بفعل الظروف .

فعلى الادارة تصعيد الموضوع الى اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم والمبعوث الأممي وكافة المنظمات المعنية بالشباب والرياضة وحتى السياسة ،كون المحتل لمقر النادي ، يتدثر برداء سلطة لا تحرك ساكنا إزاء كل ما حدث! بامكان الرئيس شوقي هائل -أو من ينوبه -عمل مؤتمر صحفي "رقمي" في ظل التطور التكنولوجي ،وثورة المؤتمرات .. والندوات الافتراضية .. ودعوة ممثلين عن كافة الأطر والمؤسسات وأجهزة الاعلام داخليا وخارجيا .. وشرح تفاصيل القضية والممارسات القمعية لجهاز شرطة الدوريات - ومن يقف خلفه من داعمين - بحق مقر النادي ومنتسبيه.

اما ان تظل ادارة النادي في موقف المتفرج من كل ما يحدث فهذا هروب حقيقي من المسؤولية التي تفرض على الرئيس -الذي نحبه- التحرك الجاد وفق نواميس الرياضة ومبادئها التي تُجرم مثل تلك الأفعال بحق الأطر والمؤسسات الرياضية وللحديث بقية؛ نقلا عن صحيفة الرياضة


آخر الأخبار