تأسس في 22 مايو 2012م

الهداف التاريخي للمنتخب الإسباني يتجه إلى ألعاب القوى بعد اعتزاله

متابعات
2021-01-01 | منذ 10 شهر

دافيد فيا

 ظهر ديفيد فيا، الهداف التاريخي للمنتخب الإسباني المعتزل، كعداء للمرة الأولى في ماراثون سان سيلفسترى فايكانا بالعاصمة الإسبانية مدريد، قاطعا مسافة 10 كيلومترات في 38:09 دقيقة، بمعدل 3:43 دقيقة لكل ألف متر.

واحتل المهاجم الشهير (39 عاما)، خلال الماراثون حول مسار "انسانشى دي فاييكاس" بالعاصمة مدريد، المركز 253 في التصنيف العام والمركز 31 في فئته الخاصة بالأكبر من 35 عاما.

وخسر النجم الإسباني، الهداف التاريخي للمنتخب الإسباني برصيد 59 هدفا وأيضا أفضل هداف في المونديال برصيد 9 أهداف، 6 كيلوجرامات، منذ اعتزاله كرة القدم وتدربه كعداء. وصرح فيا لمحطة تيلي مدريد (Telemadrid) الإسبانية "لقد أنهيت (الركض) وأن أعاني، لأنني لست عداءً.

أركض منذ فترة قصيرة، لكن من دواعي سروري أن أكون مع أساطير ألعاب القوى، وسأعود بالتأكيد في العام المقبل" وذلك بعد انتهاء الماراثون الذي فاز به الكيني دانيل سيميو إيبنيو بزمن قدره 27:42 دقيقة.

وأعلن فيا، بطل العالم مع المنتخب الإسباني في جنوب أفريقيا 2010، اعتزاله في أول يناير/كانون ثان الماضي، عندما كان يلعب في صفوف فريق فيسيل كوبي الياباني (الذي يلعب له أندريس إنييستا حاليا).

ولعب فيا لصالح أندية برشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا وريال سبورتنج خيخون من بين أندية أخرى.


آخر الأخبار