تأسس في 22 مايو 2012م

طفرة كبيرة في حالة زاناردي بعد حادث مأساوي

متابعات
2020-12-25 | منذ 9 شهر

زاناردي

 حقق الإيطالي أليكس زاناردي، السائق السابق في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 والبطل الباراليمبي السابق، طفرة كبيرة في إطار تعافيه من الحادث المأساوي الذي تعرض له، إذ بات قادرا على السمع مع القيام ببعض الحركات البسيطة. وتعرض زاناردي (54 عاما)، لإصابات بالغة في المخ والجمجمة، عندما ارتطمت شاحنة مسرعة بدراجته خلال سباق تتابع للمعاقين جرى في توسكاني في 19 حزيران/يونيو الماضي. وكتبت مجلة "سيت" الأسبوعية التي تصدر عن صحيفة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية، اليوم الخميس "يمكنه الرؤية، يمكنه السمع، لكن لا يمكنه الحديث بعد". وبإمكان زاناردي أيضا أن يغلق قبضة يده إذا طلب منه ذلك وأن يرفع إصبعه للتعبير عن الموافقة، وتحريك رأسه بشكل بسيط، كما أن وجهه "عاد كما كان، أكثر من ذي قبل"، بحسب المجلة.

وفي أواخر الشهر الماضي، انتقل زاناردي من ميلانو إلى مستشفى في بادوا ليواصل عملية التأهيل. وذكرت مستشفى ميلانو آنذاك، أن زاناردي بات في "حالة جسدية وعصبية مستقرة" مما يسمح بنقله إلى بادوا حيث سيكون أقرب إلى منزله. وفي سيينا، حيث تلقى العلاج في البداية، مكث زاناردي في غيبوبة اصطناعية قرابة شهر قبل نقله إلى ميلانو، حيث خضع لعمليات جراحية متعددة.

وتحول زاناردي من سباقات السيارات إلى سباقات الدراجات للمعاقين، بعد أن فقد ساقيه عقب تعرضه لحادث خلال سباق جرى في لاوزيتس الألمانية ضمن بطولة كارت للسيارات في 2001.

وفاز زاناردي بـ4 ميدليات ذهبية وفضيتين في دورة الألعاب الباراليمبية في 2012 و2016، حيث كان من المقرر أن يشارك في نسخة طوكيو 2020، والتي تأجلت للعام المقبل بفعل جائحة كورونا.


آخر الأخبار