تأسس في 22 مايو 2012م

اسبانيا تدك شباك المانيا بسداسية تاريخية في دوري الامم الاوروبية

متابعات
2020-11-18 | منذ 3 شهر

اسبانيا

ضمن فعاليات المستوى الاول من منافسات المجموعة الرابعة من ​دوري الامم الاوروبي​، تمكن منتخب ​اسبانيا​ من خطف صدارة المجموعة بفوز كبير امام نظيره الالماني وبواقع 6-0 وقدم ابناء المدرب لويس انريكي شوط اول كبير نجحوا من خلاله من فرض ايقاعهم الهجومي على خصمهم وسجل فيران توريس ثلاثية في اللقاء وبهذا الفوز خطف منتخب لاروخا صدارة المجموعة ليحسموا تأهلهم الى الدور نصف النهائي من دوري الامم الاوروبي.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي الماتادور حيث تحصّل المنتخب الاسباني على ضربة حرة قريبة ولكن الاخطبوط مانويل نوير تصدى لتسديدة سيرجيو راموس ببراعة كبيرة واعتمد لاعبو المانسافت على الهجمات المرتدة ولكن خطورتهم كانت محدودة وغائبة في ظل انتشار مميز لابناء المدرب لويس انريكي والذين احبطوا محاولات ابناء المدرب ​يواكيم لوف​، وفي الدقيقة 17 تمكن الفارو موراتا من خطف هدف التقدم لاسبانيا برأسية قوية سكنت شباك نوير بعد سوء تغطية كبيرة للاعبي الماكينات على اثر ركلة ركينة من فابيان رويز وواصل لاعبو الماتادور خطورتهم الكبيرة وهجمات المركزة والغى حكم اللقاء هدف ثاني لموراتا بداعي التسلل قبل ان يتصدى نيوير لانفرادية خطرة من فيران توريس ليحرمه من هدف محقق وفي الدقيقة 34 تمكن فيران توريس من خطف هدف ثاني لاسبانيا بعد متابعة لرأسية داني اولمو والتي ارتطمت بالعارضة وتابعها فيران بتسديدة قوية وجميلة سكنت شباك المانشافت على ولم ينجح لاعبو المانشافت من القيام بأي ردة فعل تذكر في ظل تفوق كبير للاعبي اسبانيا في هذا الشوط وسط غياب تام للاعبي الماكينات الالمانية والذين تلقوا هدف ثالث في الدقققة 38 عبر رودري بعد تمريرة حاسمة من فابيان رويز لينتهي هذا الشوط بتقدم منتخب اللاروخا وبواقع 3-0.

 وبدأ الشوط الثاني بسيطرة كبيرة للاعبي اسبانيا وتصدى الحارس نوير لمحاولة خطيرة من داني اولمو قبل ان يهدر الفارو موراتا فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم وسط اداء هزيل من قبل ابناء المدرب لوف وفي الدقيقة 55 خطف فيران توريس هدف رابع لمنتخب بلاده بعد تمريرة حاسمة من خوسيه غايا في ظل غياب تام لدفاع المانشافت ليبدأ المدرب لوف في اجراء تبديلات سريعة في صفوف المانشافت، وتحصّل كوكي على تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم وواصل منتخب الماتادور ضغطهم الكبير حيث واصلوا اهدار الفرص السهلة امام مرمى ​المانيا​ حيث سعى ابناء المدرب لويس انريكي في خطف المزيد من الاهداف وتمكن فيران توريس من خطف هدف خامس في الدقيقة 72، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة اصاب سيرج غنابري العارضة بعد تسديدة قوية ولكن التفوق الكبير للاعبي منتخب لاروخا كان كبيراً حيث بدت الماكينات الالمانية تائهة امام سرعة ودهاء لاعبي اسبانيا والذي خطفوا هدف سادس في الدقيقة 89 عبر ميكيل اويارزابال ولتنتهي المباراة بفوز الماتادور وبواقع 6-0.


آخر الأخبار