تأسس في 22 مايو 2012م

(الدوري السوري)… قبل صافرة البداية

محمد الخطيب - سوريا
2020-10-20 | منذ 1 شهر

فجر ابراهيم

 ماهي آراء وتوقعات مدربي وأعضاء إدارات أندية الدوري السوري الممتاز في تمام الساعة الثانية ظهرا بتوقيت دمشق من يوم الأربعاء ٢١/١٠/٢٠٢٠ تنطلق صافرة البداية للدوري السوري الممتاز تحضيرات الفرق للموسم تفاوتت بين فريق وآخر فكيف كانت رؤية المدربين لتحضيرات فرقهم وما هو رأيهم بمنافسات هذا الموسم هذا ما سنستعرضه في السطور القادمة.

الكابتن فجر ابراهيم مدرب فريق حرجلة الوافد الجديد لأندية الدرجة الأولى قال : ( الأداة المهمة في اي فريق هي اللاعببن في الحقيقة نادي الحرجلة ظلم بتوقيت انتهاء مباريات الصعود حيث أن معظم الفرق تعاقدت مع من تريد والخيارات كانت متاحة بشكل كبير حتى ان الفرق لعبت العديد من المباريات التحضيرية والدورات المحلية وكل ما سبق لم يكن باليد مع نادي الحرجلة لكن الآن نملك مجموعة من اللاعبين ونعمل على أن نكون فريق له قيمته في الدوري السوري الإدارة حاولت كل ما تستطيع لكن كما أسلفت الوقت كان قليلا جدا ان شاء الله سنرضي جماهير الحرجلة و ريف دمشق ونكون عند حسن الظن ). 

الأستاذ طارق زيني رئيس نادي تشرين قال نحن سندخل الدوري للحفاظ على لقبنا بالبداية تعاقدنا مع المدرب ضرار رداوي وجددنا لمعظم عناصر الفريق في الموسم الماضي بالإضافة إلى التعاقد مع عدد مميز من اللاعبين مباراتنا الأولى ستكون أمام حطين نتمنى أن نقدم مباراة جيدة ونحقق نتيجة إيجابية وأن يكون ديربي محبة بين الفريقين. 

الدكتور سامي هارون عضو مجلس إدارة نادي حطين قال ( هذا الموسم طموحنا كبير بتحقيق لقب بطولة الدوري (بطولة الحلم ) لذلك حافظنا على المدرب حسين عفش بالإضافة إلى عدد كبير من عناصر الفريق في الموسم الماضي والتعاقد مع نجوم الصف الأول في سوريا بدءا من فارس أرناؤوط وأحمد الأشقر وعبد الملك عنيزان وائل الرفاعي ويوسف قلفا وختامها كان مع قائد الفريق مارديك ماردكيان الدوري سيكون صعب ومباراتنا الاولى ستكون امام الجار تشرين نتمنى تحقيق نتيجة إيجابية وتقديم مباراة تليق بسمعة الفريقين وتكون بعيدة عن التعصب وأن يكون ديربي محبة.

 

الكابتن رأفت محمد مدرب فريق الجيش قال : ( تحضيراتنا كتحضيرات باقي الفرق ، تعاقدتنا جيدة نوعا ما ولكن لم تكن ملبية للطموح وكنا نتمنى أن يكون كم التعاقدات أكبر من الذي يتوفر بين أيدينا ولكن هناك إمكانيات وضوابط تحكمنا ونسعى للتعامل مع واقعنا بشكل جيد وإيجاد حلول بديلة في حال حدوث أي متغيرات خلال المنافسات الدوري هذا الموسم صعب جدا هناك أندية تحضرت بشكل جيد وأجرت تعاقدات ضخمة وعلى مستوى عالي وخاصة الفرق التي تنافس بشكل دائم على بطولة الدوري ولكن فترة التحضير لم تكن كافية بالشكل المطلوب ولكن نحن دائما مصطرين للالتزام بروزنامة الاتحاد السوري لكرة القدم ولست أدري تحت أي معطيات تصدر هذه الروزنامة البدايات دائما ما تكون صعبة بداية مبارباتنا ستكون ضد نادي الاتحاد وهو نادي كبير وعريق وهناك تغيرات إيجابية هذا الموسم في النادي سواء من القرارات أو استقدام بعض اللاعبين والمحافظة على بعض النجوم وكما أسلفت البداية دائما صعبة ولكن نحن لدينا عزيمة وإصرار على الظهور بشكل جيد ونستغل أن المباراة على أرضنا ونحقق نتيجة إيجابية تساعدنا في القادمات ).

 

اما الكابتن غسان معتوق مدرب فريق الوحدة بطل كأس الحمهورية وكأس السوبر قال: ( طبعا تحضيرنا كان جيد من خلال دورة تشرين الهدف من المشاركة هو الوقوف على الحالة البدنية أولا ثم الحالة الفنية لعبنا مباراة ضد فريق حطين قبل مباراة السوبر هذا الموسم سيكون الدوري قوي جدا أغلب الأندية اجرت تعاقدات ممتازة وستكون المنافسة بين عدة فرق تشرين حطين الكرامة الاتحاد الجيش الوحدة ).

 

الكابتن مهند البوشي مدرب فريق الاتحاد قال ( اعتمدنا على اللاعبين الشباب بالإضافة إلى استرجاع لاعبين الإعارة من الأندية والتعاقد مع لاعبين خبرة نحن حاولنا خلق توليفة بين عناصر الفريق وصلنا إلى مرحلة 70% من الإعداد الفني والبدني ويبقى التنفيذ من مباراة لمباراة سيكون برتم تصاعدي سنحاول انشالله تحقيق نتائج إيجابية ترضي جماهير الاتحاد وتسعدها التي هي داعم أساسي لنا في نادي الاتحاد أنت مطلب بالنتائج وعليك أن تكون مستعد للعمل بشكل دائم تحت الضغط لأنه نادي عريق وله تاريخ كبير هذا الموسم سنشاهد فريق الاتحاد قوي بوجود هذه العناصر والانضباط الفني والتكتيكي والنتائج ستأتي تباعا ولن يكون الاتحاد من الفرق السهلة هذا الموسم.

 

الكابتن طارق جبان مدرب فريق الطليعة قال ( التحضيرات لجميع فرق الدوري كانت مختلفة عن بعضها هناك فرق بدأت التحضيرات بشكل مبكر وبعضها بدأ التحضير بشكل متأخر بسبب تاخر انتهاء دوري الدرجة الأولى والتعاقد مع اللاعبين والمدربين في مراحل متأخرة باستثناء الأندية المجتهدة التي بدات التحضير عقب اتتهاء الموسم الماضي من حيث التعاقدات والتحضيرات من اجل رسم ملامح الفريق للموسم القادم برأيي فترة التحضير لم تكن كافية لجميع الفرق لذلك اعتقد ان نسبة التحضير لجميع الأندية لم تتجاوز نسبة 80% بسبب تأخر انتهاء الموسم وبدء الموسم الجديد في موعده في الشهر العاشر باستثناء فريقين او اكثر وذلك الامر ينطبق على نادي الطليعة ففترة التحضير كانت شهر واحد نتمنى أن نقدم شيء جيد يرضي جماهير النادي.

 

الكابتن أحمد عزام مدرب فريق الكرامة قال : نحن أجرينا فترة إعداد منذ حوالي الشهرين في الشهر الأول كانت عبارة إعداد عام للاعبين من رفع اللياقة البدنية وغيرها اما الشهر الثاني فكانت عن إعداد خاص من خطط تكتيكية ومباريات ودية لعبنا خمس مباريات في دورة تشرين بالإضافة إلى مبارتين وديتين مع الشرطة والطليعة كانت نتائجنا جيدة ركزنا خلال المباريات على الحالة الجماعية للفريق بالنسبة إلى التعاقدات بم نتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين بل كان هناك التجديد لعناصر الفريق في الموسم الماضي باستثناء اللاعبين الذين غادروا الفريق الموسم الماضي خلال مرحلة الإياب كان التعاقد مع ستة لاعبين للحفاظ على هيبة الفريق وسمعة النادي وشكل الفريق في أرض الملعب نسبة اللاعبين الموجودة من أبناء النادي ٨٥% وهذا سيكون هدفنا في الموسم الأول أهدافنا مشروعة طموحنا هذا الموسم أن نكون فريق جيد يلعب كرة قدم جيدة يستطيع أن يحدث مشاكل للفرق الأخرى وهذا هدفنا هذا الموسم بالنسبة لبطولة الدوري هذا الموسم سيكون صعب معظم الفرق تحضرت بشكل جيد بالإضافة أن أندية المقدمة أجرت تعاقدات مميزة وهذا سيرفع المستوى الفني للدوري والحضور الجماهيري سيجعل الدوري أكثر جمالا وسيعطي المنافسة نكهة خاصة مباراتنا الأولى مع حرجلة لن تكون سهلة كما هو حال باقي المباريات فريق حرجلة دفع اموال طائلة للتعاقد مع عدد كبير من نجوم الكرة السورية نتمنى أن نقدم مباراة جميلة ونحصد ثلاثة نقاط في افتتاحية الموسم بالنهاية اتمنى التوفيق لنادي الكرامة ولجميع الأندية السورية.

 

الكابتن فراس معسعس مدرب فريق الساحل : ( تحضيراتنا بدأت متأخرة بسبب تأخر تعيين مجلس الإدارة والاتفاق مع الكادر الفني ونادي الساحل يختلف عن غيره من الأندية فنحن لانستطيع بدأ التحضير قبل التعاقد مع اللاعبين بسبب عدم وجود قواعد في نادي الساحل تعتمد عليها بعد ان انتهينا من التعاقدات بدأنا التحضير في الخامس عشر من الشهر الماضي وأجبرنا على المشاركة في دورة تشرين وهي واجب علينا المشاركة بها ولكن كان هناك إحراج بالمشاركة لانه كان من المقرر تبدأ الدورة مع بداية شهر تشرين ولكن تغير الموعد بسبب معسكر المنتخب الذي كان مقررا في دولة الإمارات وتغير موعدها إلى الثالث والعشرين من الشهر الماضي وكنا قد بدأنا التحضيرات منذ أسبوع اشتركنا في الدورة كي نكون إيجابيين ونجرب بعض اللاعبين وكنا نخشى من الإصابات لان الللاعبين لم يكونوا قد وصلوا إلى الجاهزية المطلوبة استفدنا من الدورة كان هناك أشياء أيجابية وأشياء سلبية رفعنا العامل البدني للاعبين وكانت هناك أخطاء واضحة سواء من أسباب فنية او أسباب بدنية ولكن الاستفادة الكبرى كانت من تجريب اللاعبين بعد الدورة دخلنا في معسكر مغلق او شبه معسكر ضمن الإمكانيات المتاحة بنادي الساحل فلا يوجد استثمارات والإمكانيات تعتمد على الدعم حاولنا خلال المعسكر أن نرفع العامل البدني وختمنا معسكرنا بمباراة مع الفتوة انتهت بالتعادل وبعدها لعبنا مباراة مع الجيش في دمشق وحققنا نتيجة إيجابية بالفوز بهدف مقابل لاشيء بكل تأكيد النتائج غير مهمة خلال المباريات الودية بقدر ماهي مهمة لتجريب بعض أساليب اللعب وتغيير طريقة اللعب أحيانا وإعطاء فرص بمراكز معينة لبعض اللاعبين للأمانة نحن إلى حد هذه اللحظة لم ننتهي من تعاقداتنا وبحاجة إلى لاعب او لاعبين وخاصة في خط الوسط الذي يصنع عملية الربط مع المهاجمين ونحن نفتقدها إلى حد هذه اللحظة هناك امكانيات معينة ومشاكل ادارية لها تأثير سلبي على تعاقداتنا قمت بتغيير عدد كبير من التعاقدات بسبب الأمور المالية بالإضافة إلى دخول بعض الاندية في مراحل المفاوضات مع بعض اللاعبين وانا هنا لا أتحدث عن أندية المقدمة فهناك اندية قامت بدفع مبالغ نحن لم نستطع مجاراتها ( كحرجلة والطليعة والكرامة ) فنحن كنا بعيدين عن هذه الأجواء وكنا نعتمد على إمكانيات معينة ولكن بالرغم من هذه الظروف نوعد جماهيرنا بأن يكون فريقنا جيد وبعيد عن المناطق المهددة ولكن الأمر لن يكون بهذه السهولة فجميع الفرق تتحضر بشكل جيد وان كانت بعض الفرق قد تاخرت بالتحضير ولكن كان لديها تعاقدات جيدة ونوعية الدوري هذا الموسم فيه طوابق واضحة هناك عدد من الفرق مميزة وجمعت ضمن فرقها عدد مم نجوم الدوري والمنتخب مثل ( تشرين وحطين والوحدة ) ويضاف إليهم الاتحاد والجيش وبكل تأكيد هذه الأندية ستكون بطابق وبقية الفرق ستكون مستوياتها متقاربة وسيختلف كل منهم عن الآخر بالتحضير الصحيح والذي لديه انسجام أكثر والفريق الذي ستكون بداياته صحيحة ستكون نتائجه إيجابية الدوري سيكون صعب ونمتنى نحن مشاكلنا الإدارية والمالية أن تبتعد عن الفريق فنحن نمر بضائقة مادية نتمنى ان توجد الحلول قبل يوم الأربعاء من اجل الدخول بشكل جيد وان تكون الحالة الإدارية جيدة كما هي الحالة الفنية.

 

علما ان المباريات تنطلق في تمام الساعة الثانية ظهرا وستشهد مباريات المرحلة اللقاءات التالية الجيش × الاتحاد حطين × تشرين الكرامة × الحرجلة الساحل × الوثبة الفتوة × الشرطة الطليعة × جبلة الحرية × الوحدة.


آخر الأخبار