تأسس في 22 مايو 2012م

صحيفة ماركا تفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن الأرجنتيني ميسي

متابعات
2020-07-03 | منذ 1 شهر

ميسي

أكدت صحيفة ماركا الإسبانية أن ليونيل ميسي مهاجم وأسطورة برشلونة الإسباني لا يمر ليس سعيدًا داخل جدران البلاوغرانا خاصًة وأنه لا يمر بأفضل لحظاته مع الفريق.

ولم تقتصر سوء العلاقة بين اللاعب ناديه على الوضع الرياضي المعقد الذي يمر به الفريق ولكن سر علاقة اللاعب السيئة مع الإدارة الحالية تمر بمنحنى خطير خاصًة وأن الخلافات الداخلية طويلة ومعقدة.

وهناك العديد من المواقف التي سهامت في تلك الأزمة أولها موقف الإدارة من تخفيض الأجور بجانب التسريبات التي خرجت من داخل غرف خلع الملابس بالنادي وفي هذا السياق أكدت الصحف الإسبانية عن أزمة قوية بين اللاعب ومجلس الإدارة نشبت في الليلة الماضية. وأكدت التقارير الإسبانية الواردة من شبكة سير في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس بأن ميسي قرر وقف مفاوضات تجديد عقده وأعلن أن وقته مع برشلونة سوف ينتهي في صيف عام 2021 وعلى الرغم من ذلك فإن الإدارة داخل برشلونة تنكر ذلك أو يتجاهلون معرفة الموقف في الفترة الحالية خاصة وأنهم يؤكدون بأن المفاوضات جارية بالفعل وتواصل مسارها المعتاد.

وأفادت صحيفة ماركا أن إعلان ميسي في هذا الصدد ليس ضروريًا في الوقت الحالي حيث ما زال هنالك شهور عديدة وقد تستغرق المفاوضات بعض والوقت وينتظر الأرجنتيني رؤية تطور الأحداث مثل التخطيط للموسم الجديد أو هوية مدرب الفريق في المستقبل القريب.

وأصبح الشيء الواضح أن ميسي هو من يملك مفاتيح مستقبله حيث اختار القائد التوقيع على عقود قصيرة الأجل لمدة عام أو عامين فقط ولديه القدرة على إنهائيا من جانب واحد في نهاية كل موسم.

وأصبح في حكم المؤكد أن ميسي سيتواجد بالفريق الموسم المقبل حيث ما زال صيف عام 2021 بعيدًا وهو تاريخ هام لكيان برشلونة حيث ستجرى انتخابات الرئاسة ولا شك بأن هذا الأمر سيكون من الجوانب الأساسية في قرار الأرجنتيني.

وستكون أزمة ميسي بمثابة الطعنة القوية في ظهر بارتوميو قبل الانتخابات حيث يخشى فقدان ثقة جميع أعضاء برشلونة وسيواجه تهمة الفشل في إبقاء أفضل لاعب في تاريخ النادي وعدم تقديم السعادة له.


آخر الأخبار