تأسس في 22 مايو 2012م

اتلتيكو مدريد يتجاوز ليفانتي ويخطف المركز الثالث في الدوري الاسباني لكرة القدم

متابعات
2020-06-24 | منذ 3 شهر

اتلتيكومدريد

ضمن فعاليات الجولة 31 من منافسات ​الدوري الاسباني​ " الليغا "، تمكن نادي ​اتلتيكو مدريد​ من خطف المركز الثالث من اشبيلية بعد ان حقق فوزاً مهماً وصعباً امام ​ليفانتي​ وبواقع 1-0 وكانت المباراة عصبية على ابناء المدرب دييغو سيميوني قبل تحقيق الفوز وبدوره واصل ليفانتي تواجده في المركز الـ11.

وفي الشوط الاول نجح لاعبو الروخي بلانكوس من فرض ايقاعهم الهجومي على مجريات اللقاء وسط اداء حذر من قبل لاعبي ليفانتي وكان الصراع على أشده في وسط الملعب مع افضلية للاعبي اتلتيكو في الجانب الهجومي حيث هددوا مرمى الخصم في العديد من المحالاوت، واثمر هذا الضغط عن هدف عكسي من لاعب ليفانتي برونو غونزاليس والذي سجل هدف في مرماه في الدقيقة 15 وبعدها فشل لاعبو ليفانتي في ترك بصمة في هذا الشوط حيث غابت خطورتهم ولم ينجح ابناء المدرب لوبيز من القيام بأي ردة فعل، وبدوره كان للاعبي المدرب دييغو سيميوني بعض الفرص الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم واهدر دييغو كوستا انفرادية خطرة بعد تسديدة جانبت القائم لينتهي هذا الشوط بتقدم الاتلتيكو وبواقع 1-0.

 ومع بداية الشوط الثاني الغى حكم اللقاء هدف للاعب الوسط توماس بداعي التسلل في الدقيقة 49 وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما ونجح لاعبو ليفانتي من السيطرة اكثر على مجريات اللقاء ولكن خطورتهم كانت محدودة في ظل التنظيم الدفاعي للاعبي الروخي بلانكوس، واعتمد لاعبو الاتلتيكو على الهجمات المرتدة وتحصّل جواو فيليكس على فرصة ذهبية لخطف هدف ثاني ولكن تسديدته تصدى لها الحارس ايتور فيرنانديز ببراعة كبيرة وبعدها اهدر جواو فيليكس فرصة خطرة امام المرمى بعد تسديدة علّت العارضة، وبدوره نجح الحارس يان اوبلاك في التصدي لمحاولات خطرة من قبل لاعبي ليفانتي ليحرمهم من خطف هدف التعادل، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة كثّف لاعبو ليفانتي ضغطهم على مرمى الروخي بلانكوس ونجح ابناء المدرب سيميوني من احتواء خطورة خصمهم وحاول لاعبو الاتلتيكو الانطلاق بهجمات مرتدة سريعة للقضاء على ليفانتي بهدف ثاني ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز اتلتيكو مدريد وبواقع 1-0.

وفي مباراة اخرى، حسم التعادل الايجابي وبواقع 1-1 المباراة التي جمعت بين ​بلد الوليد​ و​خيتافي​ وسجل خايمي ماتا هدف التقدم للفريق المدريدي قبل ان يعادل بلد الوليد في الدقيقة 45 عبر اونال من ضربة جزاء وبهذا التعادل واصل خيتافي تواجده في المركز الخامس بينما بلد الوليد في المركز الـ15


آخر الأخبار