تأسس في 22 مايو 2012م

ملاك السيتي حاولو شراء ليفربول في العام 2008

متابعات
2020-05-13 | منذ 7 شهر

مانشستر سيتي ليفربول

أكد غرايم سونيس نجم ليفربول السابق أن أصحاب عائلة مانشستر سيتي في أبوظبي حاولوا وحاولوا شراء ليفربول قبل أن ينتهي بهم المطاف في منافسيهم في الدوري الإنجليزي الممتاز.

في حديث إلى شبكة ’’سكاي سبورتس’’، شرح قائد فريق الريدز السابق محادثة قصيرة أجراها مع سيدة الأعمال أماندا ستافيلي، التي شاركت في شراء الشيخ منصور لكرة القدم الذي يحدد عصر كرة القدم لمانشستر سيتي في سبتمبر 2008.

قبل ذلك، تم رصد ستافيلي في حضور المباريات في أنفيلد، وعلى الأخص مباراة الذهاب في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي قبل خمسة أشهر من صفقة سيتي.

كان معروفًا في ذلك الوقت أن مجموعة دبي إنترناشيونال كابيتال برئاسة الشيخ محمد والد صهر الشيخ منصور كانت تقترب من صفقة لشراء 49 في المائة من ليفربول، مع تعيين ستافيلي للحصول على وظيفة في لوحة النادي.

لكن الصفقة فشلت وسط مشاكل متزايدة لمالكي ريدز توم هيكس وجورج جيليت، الذين نفدوا من المال والأصدقاء في الوقت الذي طُردوا فيه تقريبًا من ليفربول في عام 2010، عندما تدخلت مجموعة فينواي الرياضية.

مع مشاركة ستافيلي الآن بشكل كبير في استحواذ نيوكاسل المحتمل للمملكة العربية السعودية، استذكر سونيس اجتماعه معها. وقال: ’’ذهبت إلى دبي منذ 12 أو 13 سنة، وأقمت في فندق أتلانتس ووصلت في وقت مبكر بعد الظهر، ومشيت حول الفندق مع زوجتي وابني وذهبت إلى مطعم نوبو الذي كان فارغًا بعد الغداء مباشرة’’.

وأضاف: ’’في الطريق خرج شخص ما وقدم نفسه، ثم جاءت سيدة قدمت نفسها على أنها أماندا وقالت أنا من مشجعي ليفربول’’.

وتابع: ’’خلال المحادثة ، قالت أنا مسؤولة عن اصطحاب عائلة أبو ظبي إلى مان سيتي وقلت، ولكن قبل خمس دقائق قلت إنك من مشجعي ليفربول، فلماذا لم تأخذيهم إلى ليفربول؟ ’’. وواصل: ’’أجابت بأنها حاولت وحاولت لكن كان من الصعب للغاية التعامل مع جيليت وهيكس، ولقد غادرا في النهاية


آخر الأخبار