تأسس في 22 مايو 2012م

المدير الفني للمنتخب البلجيكي يثني على نجم ريال مدريد تييو كورتوا

متابعات
2020-05-02 | منذ 7 شهر

كورتوا

أثنى روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا على رد فعل تيبو كورتوا بعد موسمه الأول الصعب كحارس مرمى لريال مدريد، قبل أن يصبح لاعبًا رئيسيًا في تشكيلة المدرب زين الدين زيدان.

وقال روبرتو مارتينيز عن كورتوا في تصريحاته التي نقلتها صحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية: ‘‘لم يتغير أي شيء، وهذا هو الشيء الجيد، بالنسبة لكل ما يحدث على أرض الملعب لا أعتقد أنه ذات مرة أثر ذلك على تيبو، كان كورتوا يعلم أنه يريد تحسين مستواه وبطريقة ما أن يكون هذا مستواه الطبيعي‘‘.

وأضاف: ‘‘لقد عشت بفخر كبير لرؤية تيبو يستمر في العمل والوصول إلى المستوى الذي وصل إليه لأنه مستعد تمامًا ليكون حارس مرمى ريال مدريد‘‘.

وعن فترة كورتوا الصعبة، قال مدرب بلجيكا: ‘‘كان من السهل عليه أن يستسلم، أو البدأ في إلقاء اللوم على الآخرين عندما تكون في مثل هذا الوضع الصعب‘‘.

وواصل: ‘‘تيبو كورتوا فعل العكس وأظهر نضجًا كبيرًا، وانتقادًا ذاتيًا كبيرًا، لدرجة أنه أصبح أساسيًا في ريال مدريد‘‘.

وأردف: ‘‘أنا مقتنع بأنه يمكن أن يمثل حقبة جديدة، أنا مقتنع بأنه لا يوجود حراس مرمى في كرة القدم الحديثة مثل تيبو كورتوا، لقد كان من الفخر رؤيته ينضج كثيرًا على المستوى الشخصي ويقدم المستوى الذي قدمه هذا الموسم‘‘.

وعن وضع إيدين هازارد، قال روبرتو مارتينيز: ‘‘لطالما كنا دائما متفائلين جدًا بأن هازارد سيكون معنا، أعتقد أنه كان لديه ردة فعل جيدة جدًا بعد العملية، يجب أن تكون دائمًا على دراية تامة بكيفية التأقلم‘‘.

واستطرد: ‘‘كان تدخل سيء من توماس مونييه، إنهما صديقان رائعان وحتى بعد المباراة، توماس كان مستاء جدًا، لقد كانت لحظات صعبة جدًا لإدين، إنها كرة القدم، كنت في سانتياجو برنابيو في تلك الأمسية التي أصيب فيها هازارد وفي أول 60 دقيقة ريال مدريد قدم مستوى مثالي وكذلك إدين، أود أن أقول لكم أن ريال مدريد قدم واحدة من أفضل المباريات التي رأيتها‘‘. وأكمل: ‘‘كانت العلامات إيجابية جدًا، الآن أتيحت له الفرصة للتركيز على التعافي دون أن يشعر بالقلق من الرغبة في أن يكون على أرض الملعب، لا مباريات، لا كأس يورو وهذا قد ساعدنا‘‘.

وأشار: ‘‘في حالة إيدين، نتمنى أن يتمكن من العودة إلى اللعب إذا تم إستئناف الدوري الإسباني قبل نهاية أغسطس، أنا واثق جدًا أن إدين يمكنه الاستمتاع بكرة القدم قبل نهاية الموسم‘‘.

وأوضح: ‘‘نحن على اتصال، لدينا دائمًا الكثير من المعلومات من خلال الخدمات الطبية وكل شيء كان إيجابيًا جدًا‘‘. واختتم روبرتو مارتينيز حديثه قائلًا: ‘‘هازارد أب رائع، إنه شخص عائلي يحب التواجد في المنزل، لذا لم يكن لديه أي مشاكل في هذا الصدد.

الشيء الجيد كان أيضا الطريقة المثالية التي كانت تقدمها الخدمات الطبية لريال مدريد، مع وضع خطة مصممة لهازارد‘‘.


آخر الأخبار