تأسس في 22 مايو 2012م

اقتراح بإستكمال الدوري الانجليزي في الصين بسبب فيروس كورونا

متابعات
2020-04-03 | منذ 8 شهر

الدوري الانجليزي

أكدت صحيفة ’’أثليتيك’’ البريطانية أن أحد أندية الدوري الممتاز طرح فكرة متطرفة متمثلة في إنهاء الموسم الحالي في الصين.

يستعد المسؤولون التنفيذيون في الدوري الإنجليزي الممتاز من جميع الأندية الـ20 لعقد مؤتمر بالفيديو بعد ظهر الجمعة، ولكن هناك مخاوف متزايدة من أن سلطات كرة القدم لن تكون قادرة على صياغة خطة لإنقاذ الموسم. ووفقًا لصحيفة ’’أثليتيك’’، في الوقت الذي تسعى فيه الدوريّة الأولى بشدة لإنهاء الموسم، فقد اقترح أحد الأندية استكشاف جدوى إكماله على بعد 5000 ميل.

يقال أن هذه الفكرة تستند إلى فحص انتشار الفيروس التاجي والنظر في المناطق التي يمكن اعتبارها آمنة لأسباب صحية لاستئناف كرة القدم وممكنة من حيث البنية التحتية لتنظيم الدوري الممتاز.

وأثيرت الصين، التي اتخذت خطوات إيجابية على طريق الانتعاش منذ تفشي الفيروس التاجي العالمي الأول في ووهان في أواخر ديسمبر من العام الماضي، كوجهة محتملة.

يدعي التقرير أن الفكرة الغريبة كانت ترى أنها ستخفف الضغط على خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة وتحرر مرافق الدوري الممتاز بحيث يمكن استخدامها من قبل خدمات الطوارئ والسلطات المحلية. كما يمكن أن تكشف صحيفة ديلي ميل، أن كل من مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي يجرون محادثات حول كيفية مساعدة خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة مع ملاعب الدوري الممتاز المقرر استخدامها كمستشفيات مساعدة. ومع ذلك، وقبل اجتماع أزمة الجمعة والذي من المقرر أن يناقش أيضًا فشل نجوم الدوري الممتاز في الموافقة على مخطط تأجيل الأجور حتى الآن عارضت أندية أخرى الفكرة بالفعل.

وقال أحد المديرين التنفيذيين للنادي لأثلتيك: ’’البلد الذي يستمر في اقتراحه هو الصين، هذا فقط لا معنى له، إنها فكرة مجنونة وأعتقد أنها سترفض بشدة’’. وأضاف: ’’إذا كان لنا أن نلتقي بالدوري الممتاز وننقله إلى جزء آخر من العالم الآن فسوف نذبح تماما’’.

وتابع: ’’شخص ما اتهمنا في اليوم الآخر بأن نكون في فقاعة، أشعر قليلاً وكأنهم على حق في الوقت الحالي، على الرغم من أنني لست كذلك، أستطيع أن أرى لماذا يعتقد الناس ذلك’’. قال مدير آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل قاطع: ’’إنها مجرد مضيعة للطاقة، دعنا نقول فقط أننا جميعًا نريد بدء الدوري والحياة، للأسف فقط الله والوباء يمكن أن يتخذ هذا القرار، ولا يبدو مرجحًا’’.

وزعم في وقت سابق من الأسبوع أن المديرين التنفيذيين الآخرين فكروا في بطولة على غرار كأس العالم في دولة واحدة حيث ستقيم النوادي في الفنادق وتكمل المباريات خلف أبواب مغلقة في أماكن محايدة، ومع ذلك تعتبر هذه الفكرة غير عملية في الواقع.

تم طرح العديد من المقترحات المختلفة في الآونة الأخيرة بشأن أفضل طريقة لإكمال الموسم، والذي تم تعليقه حتى 30 أبريل لكنه لا يبدو كهدف واقعي. أحدها كان لعب كل المباريات الـ 92 المتبقية خلف الأبواب المغلقة مع عرض كل مباراة مباشرة على شاشة التلفزيون. وستُلعب المباريات أيضًا في مكانين أو ثلاثة محايدة، على الأرجح في ميدلاندز، في أوقات مختلفة.

في هذه الأثناء، تم إحياء مهرجان كرة القدم، الذي يلائم الألعاب في جدول محموم، ولكن لا أحد أكثر حكمة بشأن ما سيحدث في المستقبل وسط أزمة الفيروسات التاجية. تبحث سلطات كرة القدم بشكل يائس عن طرق لإعادة الموسم إلى المسار الصحيح مع الكثير من اللعب. لا يزال يتعين الانتهاء من مسيرة لقب ليفربول، في حين يجب تحديد البقع الأوروبية والهبوط والترقية، ومع ذلك، ليس فقط على أرض الملعب هو ما يهم الدوري الممتاز. تم الكشف مؤخرًا عن التكلفة المتوقعة لإيرادات البث المفقودة للدوري الممتاز، في حالة فشل الموسم في الانتهاء.

أفيد أن إجمالي النفقات سيبلغ 762 مليون جنيه إسترليني إذا أدى جائحة الفيروس التاجي إلى إلغاء موسم 2019-20.

سيكون هذا المبلغ الضخم بسبب خرق في شروط العقد المتفق عليها للحقوق المحلية والدولية.


آخر الأخبار