تأسس في 22 مايو 2012م

بسبب الحضر الاوروبي على النادي الانجليزي : نجوم السيتي يفرون الى كبار اوروبا

متابعات
2020-03-31 | منذ 7 شهر

دي بروين

بعيداً عن أزمة تفشي وباء كورونا في البلدان الأوروبية، يعاني نادي مانشستر سيتي من أزمة حادة تمثل بعدم مشاركته في البطولات الأوروبية لموسمين على التوالي بعد توقيفه من قبل الإتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب قواعد اللعب المالي النظيف.

أحداً لم يتناول هذه المسألة في الفترة السابقة بسبب ما تمر به البلدان الأوروبية، ولكن يبدو أن الموضوع عاد على طاولة البحث، خصوصاً بعد تفكير بعض الأندية الأوروبية باستغلال هذا الوضع من أجل التعاقد مع نجوم الفريق، على رأسهم كيفين دي بروين ورحيم ستريلينغ وغيرهما من اللاعبين.

وبالرغم من أن حجم الأموال التي ستدفع في سوق الإنتقالات الصيفي المقبل غير معروفة حتى الآن بسبب الأزمة المالية التي تضرب الأندية وتهدد الكثير منها بالاستمرار، تقف بعض الأندية القادرة على دفع الأموال رغم الأزمة وهي تراقب ماذا ستؤول اليه الأمور.

سبق لمانشستر سيتي وأن تقدّم بطعن ضد عقوبة ايقافه وهو يأمل بأن تعود المحكمة الخاصة عن قرارها، مستغلاً "الحالة الاستثنائية" الحالية، بحيث طرح البعض تجميد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قانون اللعب المالي النظيف في الموسم المقبل لمساعدة الأندية على تأمين مصادر تمويل.

بعيداً عن الأمل الذي يتمسّك به مانشستر سيتي، طرحت في الساعات القليلة الماضية قضية رحيل نجمه الأول كيفين دي بروين، والذي يعتبر أبرز عناصر فريق المدرب بيب غوارديولا، وهو من أبرز لاعبي الوسط في العالم في الفترة الأخيرة.

أندية كثيرة تطمح للتعاقد مع النجم الذي يملك رؤية مميزة للغاية في وسط الملعب، قادر على قراءة كل تحركات فريقه وتمرير الكرة في الوقت والشكل المناسبين، إضافة الى تحركاته وتسديداته.

ويبدو أن ريال مدريد هو من بين أكثر الأندية المهتمة بالتعاقد مع هذا النجم خصوصاً وأن الفريق بحاجة فعلاً للاعب مثله في وسط الملعب مع تقدم توني كروس في العمر واحتمال رحيل لوكا مودريتش نهاية الموسم الحالي.

لماذا ريال مدريد؟

من الناحية المادية، النادي الإسباني هو من بين أندية قليلة محصنّ مالياً ويملك قدرة بالتحرك حتى ولو تأخرت عودة المنافسات أو تم إلغائها، فهو يرصد أموال كافية للصفقة التي ستكون مربحة بكل ما للكلمة من معنى.

بالنسبة للاعب، فبحسب الصحف الأوروبية فهو لا يمانع بالانتقال الى العاصمة الاسبانية والانضمام الى مواطنيه ايدين هازارد وتيبو كورتوا ليشكلوا ثلاثي بلجيكي مميز مع الفريق الملكي، وتعود نية دي بروين بترك مانشستر سيتي هي اللعب في دوري ابطال أوروبا بشكل أساسي.

دي بروين في الموسم الحالي لعب 35 مباراة، ونجح بتسجيل 9 أهداف، وصنع 20 هدفًا، وقيمته السوقية بحسب موقع "Transfermarkt" تصل الى 150 مليون يورو، ولكن إصراره على الرحيل وتراجع قدرة الأندية على دفع هكذا مبالغ، ربما يخفّض من سعر اللاعب.

هل يبقى؟ لن يتخلى مانشستر سيتي بسهولة عن نجمه، خصوصاً وأنه العنصر الأساسي في مختطات بيب غوارديولا الذي أكد في فترة سابقة بقائه مع الفريق حتى ولو لن يلعب في دوري ابطال أوروبا، ما يعني أن المدرب قادر على اقناع اللاعب بالبقاء.

مانشستر سيحارب على جبهة قد تكون أكثر أهمية له في الفترة المقبلة وهي الدوري الإنجليزي ما يعني حاجته الماسة الى النجم البلجيكي، ما قد يدفع اللاعب الى تغير رأيه والبقاء، بعيداً عن المنافسات الأوروبية.


آخر الأخبار