تأسس في 22 مايو 2012م

تييو يقود بيتيس لإسقاط ريال مدريد ويعيد صدارة الليغا لفريقه السابق برشلونة

متابعات
2020-03-09 | منذ 1 شهر

تييو لاعب بيتيس

ضمن فعاليات الجولة 27 من منافسات ​الدوري الاسباني​ "الليغا"، تمكن نادي ​ريال بييتس​ من التفوق على ​ريال مدريد​ وجرّه الى الهزيمة وبواقع 2-1 على ارضية ملعب بينيتو فيلامارين وتميز الفريق الاندلسي بهجمات مرتدة خطرة طوال اللقاء ونجح لاعب برشلونة السابق كريستيان تيلو من اهداء فريقه الحالي بييتس فوزاً مهماً واهدى فريقه السابق برشلونة بطريقة غير مباشرة صدارة الليغا وبهذا الفوز عزز بييتس وضعيته في وسط الترتيب، فيما تخلى الفريق المدريدي عن الصدارة لصالح برشلونة.

وبدأ الشوط الاول بضغط مدريدي كبير في ظل اعتماد الفريق الاندلسي على التمركز في مناطقه الدفاعية والانطلاق بهجمات مرتدة سريعة من اجل ارباك دفاع المرينغي وسيطر الاداء الحذر والترقب على بداية اللقاء بشكل كبير ولكن سرعان ما نجح ابناء المدرب زين الدين زيدان في السيطرة اكثر على مجريات اللقاء وتحصّل فينيسيوس جونيور على محاولة خطيرة ولكن تسديدة البرازيلي مرت بمحاذاة القائم، وبعدها خرج لاعبو بييتس من مناطقهم اكثر في محاولة للضغط على مرمى الحارس تيبو كورتوا ولاحت لاصحاب الارض بعض الفرص الخجولة والتي لم تهدد مرمى الحارس البلجيكي حيث اخفق المدافع مارك بارترا من استغلال فرصة خطرة بعد رأسية ضعيفة وبعدها تصدى الحارس كورتوا لمحاولة خطيرة من نبيل فكير ليحرمه من هدف محقق وشهدت الدقيقة 40 هدف التقدم لبيتيس عبر البرازيلي سيدني بعد تمريرة حاسمة من نبيل فكير ولكن فرحة لاعبي بيتيس لم تدم طويلاً حيث منح حكم اللقاء غزنزاليس ضربة جزاء للمرينغي بعد خطأ على مارسيلو نفذها كريم بنزيما بنجاح ليمنح الفريق المدريدي هدف التعادل في الدقيقة 46 ولينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وبدأ الشوط الثاني بضغط مدريدي كبير على مرمى ريال بييتس ولكن التكتل الدفاعي الكبير لاصحاب الارض صعّب من مهمة ابناء المدرب زيدان وبدوره اعتمد لاعبو المدرب روبي على الهجمات المرتدة ومن احداها اهدر خواكين فرصة ذهبية لمنح فريقه التقدم بعد ان تجاوز الحارس كورتوا ليسدد الكرة وينقذها لوكا مودريتش من على خط المرمى، وواصل لاعبو بييتس هجماتهم المرتدة الخطيرة ولكن الدفاع المدريدي نجح في ايقافهم وبعدها اجرى المدرب زيدان تبديل سريع حيث اخرج المدافع مارسيلو وادخل مكانه فيرلان ميندي ليردّ عليه المدرب روبي ويدخل كريستيان تيلو مكان خواكين، وبعدها اخرج المدرب زيدان توني كروس ليدخل مكانه ماريانو دياز من اجل تعزيز الهجوم اكثر في ظل التكتل الكبير للاعبي بيتيس في مناطقهم الخلفية وتصدى الحارس جويل روبلز لمحاولة خطيرة من لوكا مودريتش قبل ان تتصدى العارضة لتسديدة قوية من فينيسيوس جونيور لتحرمه من هدف محقق وجميل، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة احتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي الفريقين وواصل الفريق الاندلسي اعتماده على الهجمات المرتدة وتمكن لاعب برشلونة السابق كريستيان تيلو من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 82 بعد هفوة من دفاع المرينغي وبعدها ضغط الفريق الملكي من اجل خطف هدف التعادل ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم امام المرمى في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي بيتيس لتنتهي المباراة بفوز الفريق الاندلسي وبواقع 2-1.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق