تأسس في 22 مايو 2012م

فالنسيا يطيح بأياكس الهولندي وتشيلسي ثانيا بعد تجاوز ليل في دوري ابطال اوروبا

متابعات
2019-12-11 | منذ 9 شهر

فالنسيا

ضمن فعاليات المجموعة الثامنة من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، حسم نادي ​فالنسيا​ الاسباني صدارة المجموعة بعد ان حقق فوزاً صعباً امام اياكس امستردام الهولندي وبواقع 1-0 على ارضية ملعب يوهان كرويف ارينا واهدر لاعبو اياكس العديد من الاهداف المحققة امام المرمى ليتراجعوا الى المركز الثالث ويحجزوا مكان لهم في الدوري الاوروبي.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من الجانبين حيث اهدر مهاجم فالنسيا رودريغو فرصة ذهبية امام مرمى الخصم بعد رأسية جميلة مرت بمحاذاة القائم وبدوره فشل مهاجم اياكس دوسان تاديتش من منح فريقه التقدم بعد تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم، وفي الدقيقة 24 تمكن مهاجم الخفافيش روديغو من منح فريقه التقدم بعد تمريرة حاسمة من فيران توريس وهذا الهدف اشعل اجواء ملعب يوهان كرويف ارينا ليبدأ لاعبو اياكس بالضغط بقوة على مرمى فالنسيا ولاحت للفريق الهولندي بعض الفرص الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم في ظل تنظيم دفاعي جيد للاعبي فالنسيا ولينتهي هذا الشوط بتقدم الفريق الاسباني وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو اياكس بقوة كبيرة من اجل خطف هدف التعادل ولاحت لاصحاب الارض العديد من الكرات الخطرة امام المرمى ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم في ظل اداء دفاعي مميز ومنظم من قبل لاعبي الخفافيش، ووجد ابناء المدرب اريك تان هاغ صعوبة كبيرة في الوصول بسلاسة الى مرمى فالنسيا لتفشل مساعي الفريق الهولندي في خطف هدف التعادل بين جماهيرهم، وفي الدقائق الاخيرة واصل لاعبو اياكس ضغطهم الكبير ولكن محالاوت باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز فالنسيا وبواقع 1-0.

وفي مباراة اخرى، حسم نادي ​تشيلسي​ الانكليزي المركز الثاني في المجموعة بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام ليل الفرنسي وبواقع 2-1 ليعبر ابناء المدرب فرانك لامبارد الى الدور المقبل. وفي الشوط الاول قدم لاعبو تشيلسي شوط متزن وقوي حيث نجح ابناء المدرب فرانك لامبارد من فرض ايقاعهم الهجومي ونجح تامي ابراهام من منح تشيلسي هدف التقدم في الدقيقة 19 بعد تمريرة حاسمة من ويليان وواصل لاعبو البلوز ضغطهم وسط عجز كبير للاعبي ليل في مجاراة خصمهم وتمكن ازبيليكويتا من خطف هدف ثاني للبلوز في الدقيقة 35 بعد تمريرة حاسمة ايمرسون لينتهي هذا الشوط بتقدم تشيلسي وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو البلوز ضغطهم الكبير على مرمى الخصم من اجل خطف هدف ثالث وحاول مدربي الفريقين اجراء التبديلات الهجومية من اجل تحسين مردود اللعب اكثر وواصل ابناء المدرب لامبارد خطورتهم الكبيرة امام المرمى ولكن بغياب اي فعالية هجومية تذكر، وفي الدقيقة 78 تمكن لويك ريمي من تقليص الفارق لليل في الدقيقة 78 لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي وبواقع 2-1.

وفي المجموعةالسابعة من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم التعادل الايجابي وبواقع 2-2 القمة التي جمعت بين ناديا اولمبيك ليون الفرنسي ولايبزغ الالماني ليحسم الفريقين تأهلهما الى الدور المقبل حيث خطف لايبزغ صدارة المجموعة فيما رافقه ليون كصاحب المركز الثاني في المجموعة. وفي الشوط الاول قدم لاعبو لايبزغ شوط تكتيكي بإمتياز حيث تمكنوا من خطف هدف التقدم في الدقيقة 9 عبر المايسترو اميل فورسبرغ من ضرب جزاء ولم ينجح لاعبو اولمبيك ليون من استغلال عامل الارض والجمهور لتغيب خطورتهم بشكل كبير امام المرمى، وفي الدقيقة 33 عاد تيمو فيرنر ليمنح لايبزغ هدف ثاني من ضربة جزاء اخرى ولم تنجح محاولات ليون في تقليص الفارق لينتهي هذا الشوط بتقدم لايبزغ وبواقع 2-0. وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو اولمبيك ليون وتمكن حسام اعور من تقليص الفارق للفريق الفرنسي في الدقيقة 50 بعد تمريرة حاسمة من توسارت، وكان الفريق الفرنسي الطرف الافضل في هذا الشوط حيث ضغط بقوة من اجل خطف هدف التعادل وسط تراجع لاعبي لايبزغ الى الوراء للدفاع عن تقدمهم وحاول مدربي الفريقين اجراء التبديلات في صفوفهما وكان لاعبو ليون الطرف الاخطر في ظل اعتماد لاعبي لايبزغ على الهجمات المرتدة وتمكن ممفيس ديباي من خطف هدف التعادل لليون في الدقيقة 82 لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 2-2 بين الفريقين.

وفي مباراة اخرى، تمكن نادي ​بنفيكا​ البرتغالي من تحقيق فوز كبير وسمتحق امام زينت سان بطرسبرغ الروسي وبواقع 3-0 ليخطف منه المركز الثالث والمؤهل الى الدوري الاوروبي. وفي الشوط الاول فشل لاعبو ​زينيت سان بطرسبرغ​ من فرض ايقاعهم الهجومي امام لاعبي بنفيكا والذي بدوره سيطر على مجريات اللقاء ولكن بغياب الفعالية الهجومية امام المرمى لتغيب الخطورة في هذا الشوط والذي كان عقيماً بين الجانبين، وفي الشوط الثاني نجح لاعبو بنفيكا من خطف هدف سريع في الدقيقة 47 عبر سيرفي بعد تمريرة حاسمة من بيتزي وبعدها اضاف بتيزي هدف ثاني في الدقيقة 58 من ضربة جزاء وعانى زينيت بشكل كبير وخصوصاً بعد طرد لاعبه سانتوس في الدقيقة 56 ليخفق الفريق الروسي في مجاراة خصمه وفي الدقيقة 79 سجل لاعب زينيت آزمون هدف خطا في مرمى فريقه لتنتهي المباراة بفوز بنفكيا وبواقع 3-0.


آخر الأخبار