تأسس في 22 مايو 2012م

أورشيتش السلاح الفتاك لدينامو زغرب في مواجهة سيتي

متابعات
2019-09-30 | منذ 3 أسبوع

اورسيتشضرب أورشيتش البالغ من العمر 26 عاماً بقوة في المسابقة القارية العريقة هذا الموسم بتسجيله ثلاثية في الجولة الأولى ضد أتالانتا الإيطالي (4-صفر)، ما خوله تقاسم صدارة الهدافين مع المهاجم الواعد لنادي سالزبورغ النمسوي، النروجي إيرلينغ براوت هالاند (19 عاماً) الذي سجل بدوره هاتريك في مرمى غنك البلجيكي في منافسات المجموعة الخامسة.

ومع ذلك، فإن تألقه اللافت مع دينامو زغرب يأتي بعد مسيرة متواضعة جعلته يجوب دوريات عدة من دون أن يترك بصمته.

وساهم أورشيتش بتأهل دينامو زغرب إلى دور المجموعات بتسجيله ثلاثة أهداف في الأدوار الإقصائية.

ويبدو احتفاظ أورشيتش بصدارة الهدافين التي يتنافس عليه عادة البرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس الإيطالي حالياً) والأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني)، أمراً غير مرجح، لكن الأهداف الثلاثة التي هزّ بها شباك أتالانتا وضعه فجأة في دائرة الضوء.

وأشادت الصفحات الأولى للصحف الكرواتية بإنجازه غداة الفوز، مؤكدة أنّ "هذه الليلة (18 أيلول/سبتمبر) ستدخل الأسطورة" وأورشيتش "بطلها"، مسلطة الضوء على رحلته "من لاعب مغمور إلى نجم لمسابقة دوري أبطال أوروبا".

بدأ أورشيتش مسيرته الكروية مع إنتر زابريشيتش الكرواتي (2009-2013) ولعب لموسم مع سبيتسيا الإيطالي وعاد إلى كرواتيا للعب مع رييكا الذي أعاره لسيلي السلوفيني ثم جيونام الكوري الجنوبي وبعده تشانغتشون الصيني ثم أولسان هيونداي الكوري الجنوبي، قبل أن يعود إلى كرواتيا العام الماضي للدفاع عن ألوان دينامو زغرب.

وعلق أورشيتش على ذلك في تصريح لفرانس برس "ربما أكون مفاجأة للبعض الذين لم يعرفونني حين كنت ألعب في آسيا، لكنني أعتقد أنه لا يزال هناك مجال للتحسن في مسيرتي".

وأضاف "لا يوجد فريق آخر أحس فيه بمثل هذه المشاعر في كل مرة عندما أدخل الملعب".

حصد أورشيتش ثمار أدائه الجيد منذ عودته إلى بلاده عندما وجهت إليه الدعوة لصفوف منتخب كرواتيا وصيف بطل العالم وخوضه مباراته الدولية الأولى ضد أذربيجان (1-1) مطلع الشهر الحالي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أوروبا 2020.

كما استدعاه مدرب المنتخب زلاتكو داليتش للمباراتين المقبلتين في التصفيات ذاتها ضد المجر وويلز في تشرين الأول/أكتوبر. وقال الصحافي الرياضي البارز روبرت ماتيوني لوكالة فرانس برس "إنّه مهاجم ممتاز ويبدو واعداً بعد أول ظهور له في دوري الدرجة الأولى منذ 10 سنوات، لكنه مرّ بفترة من الخيارات السيئة والتغييرات التي أبطأت من تطوره".

حضور أوروبي

ويخوض دينامو زغرب رحلته إلى ملعب الاتحاد في مانشستر منتشياً بثلاثية أورشيتش في مرمى أتالانتا الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويعتبر الفوز الكبير على الفريق الإيطالي خطوة كبيرة لدينامو زغرب الذي فشل في التسجيل في مبارياته الست في آخر ظهور له في دور المجموعات موسم 2016-2017، عندما خرج خالي الوفاض بست هزائم متتالية واستقبلت شباكه 15 هدفا.

ويرى النقاد في كرواتيا أنّ فريق المدرب نيناد بييلتشا على استعداد لقطع خطوة مهمة إلى الأمام وبإمكانهم المنافسة على البطاقة الثانية في مجموعة تضم أيضاً شاختار دانييتسك الأوكراني.

ويشاطرهم أورشيتش الرأي مستنداً إلى بلوغ الفريق ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم الماضي (خرج علي يد بنفيكا البرتغالي) عندما سجل خمسة أهداف في 16 مباراة.

وقال أورشيتش "لقد حققنا بالفعل نتيجة أوروبية رائعة في الموسم الماضي وما نحققه هذا الموسم ليس سوى استمرار لذلك، لدينا كلّ ما هو ضروري لنصبح حاضرين في أوروبا".

حتى أنّ أورشيتش الذي يؤكد أنّ الفضل في نجاحه يعود إلى "القليل من الموهبة والكثير من العمل"، أبدى تفاؤله قبل مواجهة مانشستر سيتي. وقال "كلنا نعرف من هو الفريق الي سنواجهه ولكن هذا لا ينبغي أن يثبط عزيمتنا".

وأضاف "نرغب بشدة في التواجد بمسابقة دوري الأبطال والتنافس مع أفضل الأندية، الأمر يتوقف علينا، إذا لعبنا بنسبة 110 في المئة من قدراتنا وفاجأنا سيتي، فكلّ شيء ممكن".

ويقول مدربه بيليتشا "ثلاثيته (الهاتريك) تتحدث عنه، إنّه فتى صادق جداً يضحّي من أجل الفريق عندما يكون في الجناح، ما يحرمه ربما من تسجيل المزيد من الأهداف".

وأضاف "ميسلاف طفل من زغرب، لم يكن الطريق سهلاً عليه ووصل إلى هذا المستوى عن جدارة، أنا متأكد من أنه سيحقق مزيداً من التقدم".


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق