تأسس في 22 مايو 2012م

التصفيات المزدوجة : الإمارات تتطلع إلى تكريس تفوقها على ماليزيا

متابعات
2019-09-09 | منذ 2 أسبوع

منتخب الامارات

يتطلع منتخب الإمارات إلى استمرار تفوّقه التاريخي على ماليزيا عندما يحل ضيفاً عليها في كوالالمبور الثلاثاء في مستهل مشواره ضمن منافسات المجموعة السابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا الصين 2023 ومونديال قطر 2022.

 وتلعب إندونيسيا مع تايلاند في جاكرتا ضمن المجموعة نفسها.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز ماليزيا على إندونيسيا 3-2 في جاكرتا،وتعادل تايلاند وفيتنام صفر-صفر.

وتتفوق الإمارات على ماليزيا في المباريات الرسمية وتعود آخر خسارة أمامها إلى كأس آسيا 1980 في الكويت عندما سقطت بهدفين نظيفين، وبعدها فازت في آخر أربع لقاءات بينهما من بينها اكتساحها مضيفتها 10-صفر في تصفيات مونديال 2018 لتلحق بها أقسى خسارة في تاريخها.

لكن ماليزيا التي قدمت عرضاً مميزاً في الجولة الأولى وحولت تأخرها مرتين في النتيجة أمام مضيفتها إندونيسيا إلى فوز مثير تتطلع إلى الحاضر ونسيان الماضي .

وقال المدرب الوطني لماليزيا تان تشينغ هوي في حديث مع الصحافة .المحلية الأحد "عندما خسرنا صفر-10 كان الأمر محزناً لكرة القدم الماليزية، الآن لا أريد الحديث عن الماضي، علينا المضي قدماً والتركيز فقط على مباراتنا المقبلة، ثقة لاعبينا مرتفعة بعد فوزنا على إندونيسيا، ونحن نريد تقديم أداء جيد آخر".

وتابع "بالطبع الإمارات هي المرشحة فهي تتفوق علينا في التصنيف، ووصلت إلى نصف نهائي كأس آسيا 2019 (التي استضافتها على أرضها)، كما فازت في مباراتيها الوديتين بفارق كبير مما يدل على أنها تتمتع بجودة عالية في الهجوم، ومع ذلك سوف نركز على أسلوب لعبنا، ونتخذ تدابير احترازية ضد أفضل لاعبيها".

وأشاد هوي بمنتخب الإمارات "الذي يمتلك مدرباً جيداً للغاية (الهولندي بيرت فان مارفيك)، واعتقد أن أسلوب لعبه معه سيكون مختلفاً عن الفريق الذي لعب في كأس آسيا في كانون الثاني/يناير".

وستكون مباراة الثلاثاء الرسمية الأولى للإمارات تحت قيادة مارفيك الذي تولى قيادته في آذار/مارس الماضي، بعدما حل بديلاً للإيطالي ألبرتو زاكيروني الذي لم يتم تجديد عقده بعد نهاية كأس آسيا 2019.

واستعدت الامارات للقاء ماليزيا بمعسكر في البحرين تخلله مباراتين وديتين انتهتا بفوزها على جمهورية الدومينيكان 4-صفر،وسريلانكا 5-1.

وشهدت مباراة سيريلانكا مشاركة صانع الألعاب عمر عبد الرحمن"عموري" في الشوط الثاني، ليخوض مباراته الأولى منذ إصابته في الرباط الصليبي في تشرين الأول/ أكتوبر 2018 خلال لقاء لفريقه السابق الهلال السعودي.

وستكون عودة "عموري" خبراً سيئاً لماليزيا بعدما ساهم اللاعب المنتقل حديثاً إلى الجزيرة في الفوز التاريخي للإمارات 10-صفر بتمريره ست كرات حاسمة.

وفي المقابل، فإن صفوف الامارات ستشهد غياب أحمد خليل صاحب خمسة أهداف في المباراتين أمام ماليزيا في تصفيات مونديال 2018 لظروف خاصة ولاعب الوسط خلفان مبارك للإصابة.

وقال حسن سهيل إداري الإمارات إن "غياب أحمد خليل عن المنتخب لن يؤثر كون المدرب لديه أكثر من خيار فني في التشكيلة".

وشاركت الإمارات مرة واحدة في نهائيات كأس العالم وحدث ذلك في مونديال إيطاليا عام 1990 وخرجت من الدور الأول.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق