تأسس في 22 مايو 2012م

مارتا .. "أيقونة" كرة القدم النسائية

متابعات
2019-06-06 | منذ 5 شهر

اللاعبة البرازيلية مارتا

قد يبدو عادياً مشاهدة رجل يلعب كرة القدم بطريقة مميزة لكن أن تشاهد ابداعاً فنياً من سيدة هو في حد ذاته أمر يجلب الاهتمام.

البرازيلية مارتا تدهشك بطريقة لمسها للكرة فكتبت تاريخاً جعل منها "أيقونة" في كرة القدم.

اللاعبة المولودة في "ديوس رياشوس" والبالغة من العمر 33 عاماً ستكون حاضرة مع منتخب السامبا في نهائيات كأس العالم التي تنطلق في فرنسا يوم 7 يوينو/حزيران وتنتهي في 7 يوليو/تموز.

فرنسا: المحطة المونديالية الخامسة

تشارك مارتا في خامس مونديال لها في مسيرتها الحافلة بالألقاب والتي تغيب عنها لقب كأس العالم في مشهد درامي لأفضل لاعبة في عالم.

التحقت اللاعبة البرازيلية بمنتخب بلادها الأول في عام 2003 لتشارك في نهائيات كأس العالم في ذات العام والتي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية (النسخة الرابعة من كأس العالم للسيدات).

كانت نسخة الصين عام 2007 الأفضل بالنسبة لمارتا التي أكملت فيها المنافسات هدافة للبطولة برصيد 7 أهداف ونالت جائزة أفضل لاعبة في المونديال الذي ترك حسرة في قلب اللاعبة البرازيلية بخسارتها النهائي أمام ألمانيا بهدفين لصفر.

لم يكن مونديال كندا 2015 جيداً في تاريخ مارتا إذ انها اكتفت بتسجيل هدف وحيد من ركلة الجزاء في هذه البطولة.

رغم أنها لم تتوّج بكأس العالم إلا أن مارتا نحتت اسمها بأحرف من ذهب في تاريخ المونديال بتسجيلها 15 هدفاً وباتت الهدافة التاريخية لهذه المسابقة.

أفضل لاعبة في العالم حصدت مارتا العديد من التتويجات الشخصية في مسيرتها الرياضية إلا أن أبرزها هو حصولها على جائزة الفيفا لأفضل لاعبة في العالم في 6 مناسبات (2006 و2007 و2008 و2009 و2010 و2018).

كما نالت اللاعبة البرازيلية جائزة الحذاء الذهبي والكرة الذهبية في مونديال 2007.

تتويجاتها مع السامبا توجت مارتا مع منتخب البرازيل بدورة الألعاب الأميركية في مناسبتين (2003 و2007) وبكوبا أميركا في 3 نسخ (2003 و2007 و2018) فيما نالت الميدالية الفضية مرتين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (2004 و2008).

وخاضت مارتا 133 مباراة بألوان منتخب البرازيل سجلت خلالها 110 هدف.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق