تأسس في 22 مايو 2012م

ليفربول يستعيد صدارة البريميرليج بانتصار درامي على توتنهام

متابعات
2019-03-31 | منذ 3 شهر

استعاد ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي بانتصاره الدرامي والقاتل على توتنهام في ملعبه آنفيلد بهدفين مقابل هدف واحد.
وكان اللقاء في طريقه للتعادل 1-1 قبل أن يُحرز يان فيرتونخين هدفًا بالخطأ في مرماه يُهدي به ليفربول النقاط الثلاثة وصدارة البريميرليج بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي لعب مباراة أقل.

وكان ليفربول هو الطرف الأفضل خلال الشوط الأول سواء من حيث الاستحواذ أو المبادرة الهجومية، ولكنه لم يخلق الكثير من الفرص المؤكدة للتسجيل، وقد اعتمد على نشاط محمد صلاح وساديو ماني وانطلاقات أندرو روبيرتسون في الجانب الأيسر.

فيما تراجع توتنهام لمناطقه الدفاعية معتمدًا هجوميًا على الهجمات المرتدة السريعة، لكنه أيضًا لم يستطع تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى أليسون بيكر.
وتوج الريدز أفضليتهم خلال الفترة الأولى بهدف التقدم وأحرزه روبيرتو فيرمينو برأسية قوية استغل بها تمريرة روبيرتسون العرضية المتقنة عند الدقيقة الـ16 من المباراة، وكاد ماني أن يُعزز التقدم بهدفٍ ثانٍ لكن تسديدته الجميلة مرت لخارج الملعب.

اختلف سيناريو اللقاء في الشوط الثاني، إذ أخذ توتنهام زمام المبادرة وبات الطرف المهاجم بحثًا عن هدف التعادل، فيما تراجع نسق أصحاب الملعب وفضلوا الاعتماد على المرتدات السريعة.

وسنحت للسبيرز فرصة هائلة لتعديل النتيجة عند الدقيقة 57 لكن أليسون تصدى لتسديدة هاري كين لتعود الكرة لكريستيان إيريكسين الذي حاول التسديد مجددًا نحو المرمى لكن قدم روبيرتسون تصدت ومنعت الهدف.

ولم يتأخر هدف التعادل طويلًا للفريق الضيف، إذ أحرزه لوكاس مورا عند الدقيقة 70 بعد هجمة بدأت بتنفيذ سريع وذكي من هاري كين لكرة ثابتة في نصف ملعب ليفربول، وانتهت بتمريرة حاسمة من إيريكسين.
أعاد الهدف ليفربول للمباراة من جديد، إذ تقدم الفريق للأمام بحثًا عن هدف التقدم الذي سيُحافظ على آمالهم في صراع اللقب مع مانشستر سيتي، وكاد آرنولد أن يصل للهدف المنشود بتسديدة رائعة عند الدقيقة 76 لكن يد هوجو لوريس أبعدت الكرة في اللحظة الأخيرة، وبعدها فشل فيرمينو في استغلال الكرة المهداة له من رأسية فيرجيل فان دايك بعد ركلة ركنية.

ووسط ضغط ليفربول القوي، كاد موسى سيسوكو أن يخطف هدف الفوز الثمين لتوتنهام بعد هجمة مرتدة سريعة ورائعة لكن تسديدة اللاعب الفرنسي ذهبت بعيدًا عن المرمى، وبعدها كادت تسديدة ديلي آلي أن تصدم جماهير ملعب آنفيلد لكنها انحرفت قليلًا عن مكان التقاء القائم الأيسر بالعارضة لتمر لخارج الملعب.

وصلت الإثارة ذورتها في الدقائق الأخيرة للمباراة، إذ بعدما أهدر ديلي آلي فرصته الثمينة، فشل لوريس في التصدي بنجاح لرأسية محمد صلاح لترتطم الكرة بيان فيرتونخين وتعود للمرمى لتعلن تقدم بطل أوروبا 2005 بالهدف الثاني عند الدقيقة الـ90.

حاول توتنهام العودة إلى لندن بنقطة التعادل إلا أن محاولاته الأخيرة لم تُحقق له مبتغاه ليخسر مباراته الخامسة على التوالي ويُصبح تأهله لدوري أبطال أوروبا القادم مهددًا بقوة، إذ توقف رصيده عند 61 نقطة فيما ارتفع رصيد الريدز إلى 79 نقطة في الصدارة.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق