تأسس في 22 مايو 2012م

بطولة المانيا: تعادل بايرن يضع دورتموند الفائز بالوقت القاتل في الصدارة

2019-03-30 | منذ 4 شهر

انتزع بوروسيا دورتموند الفوز على ضيفه فولفسبورغ 2-صفر، وانفرد بالصدارة.
سجل الاسباني باكو الكاسير هدفين في الوقت القاتل فانتزع بوروسيا دورتموند الفوز على ضيفه فولفسبورغ 2-صفر، وانفرد بالصدارة بفارق نقطتين عن غريمه بايرن ميونيخ المتعثر مع مضيفه فرايبورغ 1-1، السبت في المرحلة 27 من الدوري الالماني لكرة القدم، وذلك قبل مواجهتهما المرتقبة الاسبوع المقبل.

ورفع دورتموند رصيده الى 63 نقطة مقابل 61 لبايرن حامل اللقب في آخر 6 مواسم، لتحدد قمتهما "كلاسيكر" السبت المقبل على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ بشكل كبير بطل هذا الموسم، خصوصا بحال فوز دورتموند، علما بأن الأخير حسم مباراة الذهاب على أرضه 3-2 وكان مبتعدا 9 نقاط في الصدارة قبل أن تتراجع نتائجه ويسمح لغريمه باللحاق به بل تخطيه بفارق الأهداف.
وجاءت الدقائق الاخيرة من المواجهتين في غاية الاثارة، فسجل الكاسير هدفين في الوقت بدل الضائع (90+1 و90+4)، فيما كان بايرن يهدر أيضا فرصتين أمام فرايبورغ الذي عرقله ذهابا بالنتيجة عينها.

ويولي الفريقان أهمية كبيرة للدوري هذا الموسم خصوصا بعد خروجهما معا من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وإن كان الفريق البافاري لا يزال ينافس على مسابقة الكأس المحلية حيث بلغ ربع النهائي.

في المباراة الاولى على ملعب "سيغنال ايدونا بارك"، كان بوروسيا دورتموند، بطل 2011 و2012، يأمل في مواصلة صحوته وتحقيق فوز ثالث تواليا كي تكون المعنويات في القمة الأسبوع المقبل.

لكن في غياب قائده وهدافه ماركو رويس بسبب انتظاره مولوده الاول من صديقته، لعب ماريو غوتسه في صناعة اللعب وراء الكاسير، وحمل شارة القائد للمرة الاولى المدافع السويسري مانويل أكانجي.

وسيطر دورتموند على مجريات الشوط الاول، لكن دفاع فولفسبورغ قلل الفرص للفريق الاصفر على مرمى الحارس البلجيكي كون كاستيلز، في ظل محاولات مستمرة من الجناح الانكليزي الشاب جايدون سانشو (19 عاما) على الجهة اليمنى.

وفيما كانت المباراة تتجه الى التعادل، سجل الكاسير من ركلة حرة على حدود المنطقة دفعت جماهير الملعب الى حالة هستيرية (90+1). وأضاف الثاني من مسافة قريبة مستغلا عرضية سانشو (90+4)، رافعا رصيده الى 16 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين.

وأصبح ألكاسير اول لاعب في تاريخ البوندسليغا يسجل خمسة أهداف في الدقيقة 90 أو أكثر في موسم واحد.

وسجل دورتموند هدفين على الاقل في 14 مباراة على أرضه هذا الموسم، وكانت آخر مرة يحقق فيها هذا الرقم في موسم 1980-1981 مع المدرب المميز أودو لاتيك.

وقال غوتسه بعد الفوز "وثقنا بتحقيق الفوز. هذا رائع ولو اننا محظوظون قليلا. لكن من عناصر قوتنا البقاء خطرين حتى الدقيقة الاخيرة وقدرتنا على قلب النتائج".
الحظ يعاند بايرن في الوقت القاتل                  

وفي الثانية، توقف مسار بايرن بعد فوزه في آخر ست مباريات، وعجز عن رد الاعتبار من فرايبورغ الذي كان أرغمه على التعادل 1-1 في ميونيخ ذهابا، عندما كان رجال المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش يمرون بفترة سيئة.

وغاب قائد بايرن وحارسه مانويل نوير لاصابة في كاحله، فحمل شارة القائد توماس مولر الذي خسر بايرن آخر 3 مباريات عندما كان اللاعب المبعد عن المنتخب الوطني قائدا له.

كما غاب عن بايرن الجناح الايسر النمسوي دافيد الابا لاصابة في فخذه، واستمر غياب جناحه الهولندي الطائر أريين روبن (35 عاما) بسبب الإصابة، وجلس المهاجم المتألق راهنا سيرج غنابري على مقعد البدلاء مع الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري.

وجاء الشوط الاول حماسيا مع أفضلية لفرايبورغ الذي بكر في افتتاح التسجيل من رأسية جميلة للوكاس هولر باغت فيها الفريق البافاري متفوقا على المدافع ماتس هوملس المبعد عن المنتخب الالماني، لعبها في الزاوية البعيدة للحارس سفن اولرايش (3).

واصبح هولر، الذي سجل ايضا في مباراة الذهاب ضد بايرن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي هدف التعادل، اول لاعب من فرايبورغ يسجل ذهابا واياب في الدوري ضد بايرن.

تحرك بايرن للرد عبر ليفاندوفسكي، لكن فرايبورغ لعب دون قيود وكاد يسجل الثاني عبر القائد المتألق ميكي فرانتس الذي سدد من داخل المنطقة كرة شتتها قلب الدفاع جيروم بواتنغ عن الخط (18).

لكن ليفاندوفسكي متصدر ترتيب الهدافين كان له رأي آخر فعادل بعد ركنية ومعمعة من كرة هيأها لنفسه جميلة وتابعها طائرة بيسراه في الشباك (22)، ليرفع أفضل هداف أجنبي في تاريخ البوندسليغا رصيده الى 19 هدفا هذا الموسم.

وهو الهدف العاشر لبايرن من ركنية هذا الموسم، والـ199 لليفاندوفسكي في تاريخ مشاركته في الدوري، علما بأن آخر لاعب حقق هذا الانجاز كان مانفرد بورغسمولر لاعب فيردر بريمن عام 1987.

وبقيت النتيجة متعادلة قبل الاستراحة برغم بعض المعاناة الدفاعية لبايرن واقتراب فرايبورغ من تسجيل الثاني لولا صد اولرايش كرة يانيك هابيرر من مرتدة (38).

واصبح فرايبورغ أول فريق يسدد 9 مرات في الشوط الاول ضد بايرن هذا الموسم في الدوري.

في الشوط الثاني، دفع كوفاتش باكرا بغنابري بدلا من مولر (55) ثم بريبيري بدلا من مواطنه كينغسلي كومان.

وفي الدقائق الاخيرة، وبعد سيطرة بايرن على المجريات وتألق حارس فرايبورغ ألكسندر شفولوف، أهدر ليفاندوفسكي الذي حمل شارة القائد الهدف الثاني برأسية منفردا على مسافة أقل من مترين من المرمى (90).

وبدا بايرن غير محظوظ بعد ارتداد رأسية غوريتسكا من القائم تابعها ليفاندوفسكي خارج الخشبات (90+3).

وهي المرة السادسة التي يعجز فيها مدرب بايرن كوفاتش عن التغلب على فرايبورغ كمدرب.

وقال كوفاتش بعد المباراة "تعين علينا ترجمة الفرص الكثيرة التي سنحت لنا في الشوط الثاني. هذا محبط لاننا قلصنا الفارق مع دورتموند ويتعين علينا الانطلاق من جدد. يجب أن نفوز في المباراة المقبلة (ضد دورتموند)".
مونشنغلادباخ يغرق أكثر                  

وللمرة الاولى في تاريخه، تقدم فورتونا دوسلدورف الحادي عشر بثلاثية بعد 16 دقيقة على ضيفه بوروسيا موشنغلادباخ رابع الترتيب، محطما رقمه في 1984 عندما فاز 4-1 على الفريق ذاته.

وحسم فورتونا المباراة 3-1 بأهداف روفين هينينغز (6 و16) والنمسوي كيفن شتويغر (12)، فيما سجل لمونشنغلادباخ الذي مني بخسارته الرابعة في سبع مباريات السويسري دنيس زكريا (83). وسينزل بوروسيا للمرة الاولى من بين الاربعة الاوائل منذ ايلول/سبتمبر، بحال فوز اينتراخت فرانكفورت الاحد على شتوتغارت.

وقاد المتألق ماكس كروزه فريقه فيردر بريمن السادس الى الفوز على ضيفه ماينتس الثالث عشر 3-1. سجل للفائز الكوسوفي ميلوت راشيكا (3) وكروزه الذي ساهم بعشرة اهداف لفريقه هذا العام (36 و63)، وللخاسر السويدي روبين كوايزون (52).

وتخطى نورمبرغ وصيف القاع ضيفه اوغسبورغ بثلاثية نظيفة حملت توقيع السويدي ميكايل اسحاق (52) والبرازيلي ماتيوس بيريرا (88) وادوارد لوفين (90)، محققا فوزه الاول بعد 4 خسارات.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق