تأسس في 22 مايو 2012م

اليمن: غرق الصحافي الرياضي محمد الأهدل في البحر الأبيض المتوسط وسط ظروف غامضة

خاص
2019-02-26 | منذ 4 أسبوع



فجع الإعلام الرياضي اليمني بنبأ غرق الصحافي الرياضي وعضو الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي محمد الأهدل "24 عاما" في مياه البحر الأبيض المتوسط وسط ظروف غامضة.

وكشف رئيس الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي بشير سنان عن تفاصيل الحادثة يوم أمس الإثنين في خبر صادم بعد ان انقطع الاتصال عن الزميل الأهدل منذ 17 يوما.

وقال سنان ان محمد سافر الى المملكة العربية السعودية هربا من شبح الحرب التي اندلعت منذ 4 سنوات هناك، ثم قرر الهجرة الى اسبانيا منذ اربعة أشهر عبر عدة محطات افريقية شملت موريتانيا مالي وصولا للجزائر.

وأضاف: "توصل محمد الى اتفاق مع عدد من المهربين انطلق خلاله على متن قارب مع مجموعة من المهاجرين العرب باتجاه اسبانيا قبل غرق القارب على بعد حوالي 20 كيلو متر من سواحل مدينة وهران شمال غرب الجزائر.

وأعلنت قيادة خفر السواحل للمجموعة الإقليمية بـــ"وهران" حالة الطوارئ القصوى بعد العثور على جثتين وإنقاذ 12 آخرين في عرض البحر على مستوى منطقة رأس الإبرة بإقليم أرزيو.

 
وحسب ما أفادت مصادر، فإن عمليات البحث كشفت عن وفاة شخصين فلسطينين ، فيما تمّ تسجيل وجود ناجين من جنسيات فلسطينية وعراقية ولم تعثر على جثة الصحافي محمد الأهدل.

شهود عيان كانوا على متن القارب، اشاروا الى أن محمد غرق في البحر ساعة الحادثة في الوقت الذي لم يكن يملك سترة نجاة هو وثلاثة آخرين في مياة دات درجة حرارة منخفظة جدا.

ووسط اهمال شديد للحكومة اليمنية، تابعت الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي تفاصيل القضية الحزينة التي راح ضحيتها الصحافي الأهدل، وخاطبت سلطات الحكومة بضرورة متابعة تداعيات القضية والكشف عن مصير محمد الذي لا يزال مجهولا حتى اللحظة.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق