تأسس في 22 مايو 2012م
كشف عن اطلاق حملة إعلامية موسعة لمؤازرة المنتخب في نهائيات آسيا

سنان: نتطلع لفتح صفحة قائمة على الثقة مع المسئولين في اتحاد القدم

خاص
2018-11-14 | منذ 4 أسبوع

أكد رئيس الجمعية اليمينة للإعلام الرياضي بشير سنان على أهمية مساندة المنتخب الوطني الأول في نهائيات كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة خلال يناير القادم، حيث يخوض المنتخب اليمني غمار منافسات هذه النهائيات لأول مرة في تاريخه منذ تحقيق الوحدة اليمنية في العام 1990.

وأعلن سنان في سياق حديثه لبرنامج "بين قوسين" الذي يبث مباشرة على الهواء من قناة بلقيس، تدشين الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي لحملة مؤازرة إعلامية موسعة تستهدف رفع الروح المعنوية للاعبي المنتخب الوطني في هذه النهائيات والعمل على تحقيق الالتفاف الكامل حول المنتخب بما يلبي تطلعات الجمهور اليمني في تحقيق حضور نوعي في هذه المشاركة الاستثنائية للمنتخب الوطني الأول.

واشاد سنان في حديثه للبرنامج بالجهود الإيجابية التي بذلها الاتحاد اليمني لكرة القدم في تأمين المباريات الودية القوية للمنتخب قبل انطلاق النهائيات الآسيوية حيث من المقرر أن يلعب المنتخب مواجهتين قويتين مع منتخبي السعودية والامارات مستضيف النهائيات بالإضافة إلى التواصل مع المنتخب اللبناني لخوض مواجهة تحضيرية ثالثة.

واعتبر رئيس الجمعية اليمينة للإعلام الرياضي أن اتحاد كرة القدم مطالب بفتح قنوات تواصل شفافة مع الاعلام الرياضي اليمني ممثلا بالجمعية اليمنية للإعلام الرياضي التي لن تألوا جهدا في أن تكون طرفا مساندا لتطلعات الاتحاد وتحقيق أهدافه والعمل بروح مشتركة من أجل المنتخب الوطني وتقديم صورة مشرفة في هذا المحفل الاسيوي الكبير.

وعبر سنان عن عتب الإعلام على تأخر الاتحاد اليمني لكرة القدم في بدء مرحلة التحضيرات للنهائيات، معتبراً بأن المكاشفة فيما يخص اوضاع الاتحاد وتأخر المخصصات المالية من قبل الجهات الرسمية كان يمكن معالجتها بإطلاق حملة اعلامية موسعة تضع المنتخب في سلم الاولويات بالنسبة للمصروفات المالية المتأخرة من قبل الجهات المختصة في وزارة المالية.

وكان أمين عام اتحاد القدم اليمني حميد شيباني قد كشف خلال البرنامج عن وجود تحديات حقيقية تواجه المنتخب الوطني الاول في طريق الاعداد للنهائيات من بينها عدم اطلاق المخصصات المعتمدة لهذه البطولة من قبل وزارة المالية، مؤكدا غياب الوعي بأهمية تأثير الرياضة لدى صانعي القرار في الحكومة، منوها في الوقت نفسه بالجهود المتخذة من قبل الاتحاد اليمني للتغلب على هذه المعوقات، وبالتالي توفير مستحقات المشاركة في نهائيات كأس آسيا سواء فيما يتعلق بمستحقات اللاعبين أو الاجهزة الفنية ونفقات اجراء ت المعسكرات وغيرها من المصروفات.

وقال شيباني إن الاتحاد مستعد لفتح صفحة قائمة على التعاون مع الجمعية اليمينة للاعلام الرياضي وتسهيل كافة الاجراءات للإعلاميين من الناحية الفنية والتواصل مع اللجنة الإعلامية لنهائيات بطولة كأس آسيا لتحقيق حضور ايجابي لأعضاء الجمعية خلال أيام المنافسات، مؤكدا بأن الاتحاد والبلد يعيشان في حالة ظروف حرب مما يعني صعوبة تبني الوفود الاعلامية للمشاركة على نفقة اتحاد القدم كما كان عليه الحال في السابق.

من جانبه أكد بشير سنان رئيس الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي أن الجمعية مستعدة للمشاركة وتحقيق المؤازرة الكاملة للمنتخب على نفقتها الخاصة، دون أن تثقل كاهل الاتحاد اليمني لكرة القدم بتحمل أي نفقات، معتبرا أن فتح صفحة جديدة مع الاتحاد اليمني لكرة القدم يعد أولوية بالنسبة للجمعية التي انتهت مؤخرا من اجراء انتخاباتها في ظروف بالغة التعقيد وإعلان مجلس إدارتها، منوهاً بتفاؤله وثقته في أن هذا التعاون سوف يثمر من خلال تحقيق تطلعات الشارع اليمني العاشق لكرة القدم، والدفع بالمنتخب إلى واجهة الحضور الدولي والقاري خلال المرحلة المقبلة.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق