تأسس في 22 مايو 2012م

من يحسم الكلاسيكو؟ فالفيردي أم لوبيتيجي؟

يوروسبورت
2018-10-28 | منذ 3 أسبوع

تعرّف على تاريخ مواجهات لوبيتيغي وفالفيردي

يستعد قطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد للمواجهة المنتظرة بينهما، في "كلاسيكو الأرض"، في المباراة التي ستقام على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

ويقود برشلونة فنيًا المدرب إرنستو فالفيردي، بينما يقود ريال مدريد جولين لوبيتيجي، حيث سبق للثنائي وأن تواجها كلاعبين بقميص أنديتهما، والتقيا كمدربان، والآن يلقتيان في المباراة الأهم في إسبانيا.

 وتقابل فالفيردي مع لوبيتيجي في موسم 1991-1992، أثناء وجودهما كلاعبين في فريق لوجرونيس، وأتليتك بلباو، وفي هذا الوقت، كان جولين لوبيتيجي، مدرب ريال مدريد ، يحرس شباك مرمى نادي لوجرونيس الإسباني، وإرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، كان مهاجم الفريق الباسكي بجانب خوسيه زيجاندا. وكان رصيد المواجهات بينهما متساويًا، حيث فاز كل منهما في مباراة واحدة، وكان أول لقاء بينهما في 29 سبتمبر 1991، وحينها استطاع أتلتيك الفوز بهدف زيجاندا في مباراة الذهاب، وشارك لوبيتيجي أساسيًا منذ بدء المباراة، ولكن فالفيردي كان بديلاً وشارك في الدقيقة 73 بدلاً من اللاعب ميندي جوارين. وفي مبارة الإياب والتي لُعِبَت في سان ماميس بتاريخ 23 فبراير 1992، استطاع فريق لوجرونيس تحقيق الفوز علي أتليتك بلباو بنتيجة 2-1.

جولين لوبيتيجي مدرب ريال مدريد وفي مواجهاتهما كمدربين كان الفوز لصالح لوبيتيجي، الذي حقق الفوز مرتين أثناء قيادته فريق بورتو البرتغالي، على فالفيردي حين كان مدربًا لنادي أتلتيك بلباو، حيث تواجها في منافسات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا موسم 2014 /2015. وأقيمت المباراة الأولى بتاريخ 21 أكتوبر 2014، وانتهت بفوز بورتو بهدفين مقابل هدف، على ملعب الدراجاو، بينما أقيمت مباراة الإياب بتاريخ 5 نوفمبر 2014، ونجح لوبيتيجي في تكرار فوزه، بهدفين دون رد، في اللقاء الذي أقيم على ملعب سان ماميس. وتحمل المباراة أهمية كبيرة لكلا الفريقين، حيث يأمل النادي الكتالوني في الاستمرار في صدارة ترتيب الليجا، حيث يحتل الصدارة حتى الآن برصيد 18 نقطة، بينما يرغب الميرينغي في الفوز بالمباراة من أجل العودة إلى الطريق الصحيح وتحسن النتائج بعد فترة من النتائج السيئة، إذ يحتل النادي الملكي المركز السابع برصيد 14 نقطة.

ويشهد اللقاء غياب النجم الأرجنتيني ميسي لاعب برشلونة بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة إشبيلية في الجولة التاسعة، كما سيفتقد ريال مدريد للظهير الأيمن داني كارفاخال، بسبب الإصابة على الرغم من عودته للتدريبات، ولكنه لم يستعيد لياقته حتى الآن.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق