تأسس في 22 مايو 2012م

إنريكي يُنصف ميسي على لوكا مودريتش : ميسي الأفضل في العالم

يوروسبورت
2018-09-11 | منذ 2 شهر

انريكي

 

أنصف لويس إنريكي مدرب المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة وذلك عقب خروجه من سباق الجوائز الفريق خلال الفترة الماضية حيث تم استبعاده من جائزة أفضل لاعب في أوروبا بالاضافة لجائزة أفضل لاعب في العالم أيضاً.

ويرى إنريكي أن ميسي هو الأفضل في العالم وفي كل شيء مقارنة بجميع اللاعبين على الرغم من عدم ترشحه لجوائز الفيفا واليويفا عن العام الماضي حيث أصبحت حظوظ الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد الإسباني كبيرة بتحقيق الألقاب الفردية عقب حصوله على جائزة أفضل لاعب في أوروبا قبل بضعة أيام.

 

 

وابدى لويس إنريكي رأيه في جائزة الافضل في العالم وخروج ليونيل ميسي من مجموعة المرشحين والتي انحصرت بين الثلاثي كريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش ومحمد صلاح ولكنه أصر بأن البرغوث الأرجنتيني هو الأفضل في العالم بدون شك.

وكان إنريكي قد تحدث مع الصحافة قبل مباراة فريقه الودية أمام المنتخب الكرواتي وكشف عن رأيه بالنجم الكبير لوكا مودريتش وأكد بأنه لاعب كبير وموهوب لكنه في نفس الوقت يرى بأن ميسي هو الأكثر روعة.

 

وخلال تصريحاته الصحفية قال إنريكي: "إذا تحدثنا عن اللاعبين الكروات فسوف نتحدث عن لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش فكلاهما يستحقان التتويج بالجوائز الفردية".

وتابع: "لكن إذا تحدثت عن افضل لاعب في العالم فإن الجائزة سوف تذهب الى ليونيل ميسي بكل تأكيد حيث أنه يعتبر فوق الجميع بخطوات ولا يوجد أحد افضل منه".

وتطرق إنريكي في حديثه عن المباراة أمام كرواتيا وتفكيره في إشراك إياغو أسباس بالمبارة أمام كرواتيا قال: "من الممكن أن تكون مخطئاً وترى من لاعب أثناء التدريب ما كنت لا تتوقعه لقد تفاجئت بما قدمه اللاعب بالتدريبات".

إقرأ أيضاً:برشلونة يسير على درب ريال مدريد ويراقب موهبة برازيلية

وتابع: "أدرك تماماً الخطأ الذي وقعت به أعتقد أن المباراة أمام كرواتيا ستكون فرصة جيدة بالنسبة له لقد شاهدته بالتدريبات وأنا منفتح لإجراء تغييرات على التشكيلة التي شاركت أمام إنجلترا".

وكان أسباس خارج حسابات إنريكي عندما أعلن قائمة الفريق لكنه عاد وقاد بإستدعائه عقب اصابة دييغو كوستا المهاجم الأساسي بالفريق فيما شارك رودريغو مورينو مهاجم نادي فالنسيا بالتشكيلة الأساسية أمام إنجلترا.

وكان إنريكي قد تولى تدريب منتخب إسبانيا عقب انتهاء مباريات الفريق ببطولة كأس العالم المنقضية في روسيا عندما ودع منتخب لاروخا البطولة على يد روسيا المضيفة بالدور ثمن النهائي.

وكان الاتحاد الإسباني قد قام بإقالة جوليان لوبيتيغي من تدريب إسبانيا قبل يومين فقط من إنطلاقة كأس العالم وذلك عقب تعاقده مع نادي ريال مدريد الإسباني وقتها فيما تم تعيين فيرناندو هييرو كخليفة له ليقود الفريق بالمونديال.

ويمتلك إنريكي مسيرة كبيرة بعالم التدريب حيث سبق وأن تولى تدريب أندية روما الإيطالي وسيلتافيغو الإسباني قبل أن يتولي تدريب نادي برشلونة الذي شهد أفضل مسيرة له بعالم التدريب.

وتولى إنريكي تدريب برشلونة وقتها خلفاً للأرجنتيني تاتا مارتينو الذي لم يحقق طموحات جماهير البلوغرانا لتبدأ مسيرة جديدة مليئة بالاذدهار تحت قيادة المدرب الإسباني.

وفي أولى مواسمه على مقاعد تدريب برشلونة حقق إنريكي نتائج رائعة حيث تُوج بألقاب الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا فيما تُوج أيضاً بكأس السوبر الإسبانية وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

وعقب هذه المسيرة الكبيرة إكتفى إنريكي بتحقيق الألقاب المحلية فقط حيث تُوج ببطولة الدوري والكأس والسوبر الإسباني فيما خسر بطولة الليغا للمرة الأولى منذ فترة الموسم قبل الماضي واكتفى بتحقيق كأس ملك إسبانيا قبل أن يرحل عن تدريب الفريق ويتولى أرنستو فالفيردي مهمة الفريق خلفاً له.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق