تأسس في 22 مايو 2012م

برشلونة يراقب جوهرة برازيلية جديدة

يوروسبورت
2018-09-11 | منذ 2 شهر

لوكاس باكيتا

 

وضع نادي برشلونة الإسباني في وضع نصب عينيه على على التعاقد مع البرازيلي لوكاس باكيتا جوهرة نادي فلامينغو وصاحب الـ21 عاماً من أجل ضمه لصفوف الفريق خلال الفترة المقبلة.

وبدأ نادي برشلونة في السير على درب نادي ريال مدريد الإسباني الذي يتبع ذات النهج منذ فترة ليست بالقصيرة وضم العديد من النجوم الشابة وأخرهم فينيسوس جونيور ورودريغو نجم نادي سانتوس.

 

 

 

وكان النجم البرازيلي نيمار جونيور هو أول اللاعبين الذي تعاقد معهم نادي برشلونة بهذه الطريقة وبدأت ادارة البلوغرانا في رسم ملامح الفترة المقبلة واتباع سياسة ريال مدريد نظراً لصعوبة ضم لاعبين كبار بسبب جنون أسعار سوق الانتقالات طوال الفترة الماضية.

وكان نادي برشلونة قد نجح في التعاقد مع صفقات بمبالغ باهظة طوال الفترة الماضية وأبرزهم عثمان ديمبيلي القادم من بوروسيا دورتموند مقابل 150 مليون يورو بالإضافة للبرازيلي فليب كوتينيو مقابل 160 مليون يورو ولكن تم تمويل هذه المبالغ نظير عملية بيع نيمار مقابل 220 مليون يورو.

وفي واقعة سابقة تنافس ريال مدريد مع برشلونة على ضم نيمار في عام 2011 حيث انضم اللاعب للبلوغرانا في صيف عام 2013 وكان يراه الجميع استثماراً جيداً للمستقبل وسارت الأمور بشكل أكثر من ممتاز بالفعل قبل أن يقرر اللاعب الرحيل الموسم قبل الماضي وينتقل لصفوف باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 220 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده في صفقة هي الأضخم في التاريخ.

 

 

 

كما اتبع النادي الكتالوني النهج ذاته خلال مواقف سابقة حيث ضم الثلاثي مارلون ويري مينا وأرثر ميلو في محاولات للإستثمار في هؤلاء اللاعبين حيث انضم مارلون مقابل 5 مليون يورو وتم بيعه لساسولو مقابل 6 مليون يورو.

أيضاً ضم برشلونة الكولومبي يري مينا الشتاء الماضي مقابل 12 مليون يورو في حين تعاقد معه نادي إيفرتون الإنجليزي الصيف المنقضي مقابل 30 مليون يورو ونجحوا بضم أرثر ميلو من غيريميو ومتواجد بقائمة الفريق بالوقت الراهن.

وكان برشلونة قد ضم ميلو مقابل 30 مليون يورو الصيف المنقضي وحالته الأن مختلفة تماماً حيث أكدت الصحف أنه أصبح يساوي أكثر من 35 مليون يورو وسوف يأتي دوره بالمباريات نظراً لاقتناع أرنستو فالفيردي بمستواه الفني بدرجة كبيرة.

ولم ينفق الثنائي ريال مدريد وبرشلونة كثيراً في سوق الانتقالات الصيفية المنقضية حيث قام النادي الكتالوني على سبيل المثال بضم البرازيلي مالكوم من بوردو مقابل 40 مليون يورو فيما بلغت أبرز صفقات النادي الملكي تيبو كورتوا حارس المرمى القادم من نادي تشيلسي مبلغ مالي مقداره 35 مليون يورو فقط.

كما تنافس كلا الناديين على ضم الجوهرة البرازيلية رودريغيو لاعب نادي سانتوس والذي انضم في النهاية لصفوف الميرنغي لكنه يخوض فترة اعارة بناديه البرازيلي إلا أن يبلغ السن القانونية للاحتراف بالدوريات الأوروبية أسوةً بفينيسوس جونيور.

كما وضع النادي الملكي العديد من الجواهر الشابة اللاتينية تمهيداً لضم المميز منهم خلال الفترة المقبلة حيث من المعروف أن ادارة النادي الملكي تنظر للمستقبل باقتناص أبرز المواهب.

وكانت ادارة برشلونة أيضاً قد وضعت لاعبين مميزين من الأرجنتين والبرازيل تمهيداً لضمهم خلال الفترة المقبلة وأبرزهم ليوناردو باليردي مدافع نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني والذي رفض ناديه فكرة رحيله بالفترة المقبلة فيما تتابع ادارة الميرنغي موهبة برازيلية في مركز الهجوم وأخرى أوروغوانية في مركز الظهير الأيمن.

ودائماً ما تنظر ادارة النادي الملكي للمستقبل في جميع الأوقات وهي سياسة يتبعها فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد الذي لا يفضل انفاق مبالغ باهظة في لاعبين بالسوق الصيفية وينظر دائماً للمواهب اللاتينية التي تُفيد الفريق.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق