تأسس في 22 مايو 2012م

الحارس الأسطوري لإسبانيا وريال مدريد يستعد لتعليق قفازه... ويتحدث عن علاقته بمورينيوا

يوروسبورت
2018-09-09 | منذ 2 شهر

ايكر كاسياس

 

خرج الحارس إيكر كاسياس حارس مرمى نادي بورتو البرتغالي من أجل الحديث عن مستقبله مع فريق أبناء الدراغاو، وليس ذلك فقط بل مع كرة القدم ككل، حيث يرى أن اعتزال اللعبة بشكل نهائي أصبح حاليًا أقرب من أي وقت مضى.

 

صحيفة "آس" الإسبانية حرصت على نشر تصريحات الحارس الدولي الإسباني السابق عن مستقبله والعديد من الأشياء التي حدثت سابقًا في مسيرته الكروية والتي رفض بشكل قاطع الحديث عنها رافضًا إياها بأنها "ساذجة".

 

 

وذكرت الصحيفة المدريدية الشهيرة أن كاسياس لا يرغب في الحديث عن الاعتزال في الوقت الحالي بشكل كبير، لكنه يتمنى الاستمتاع بالفترة الحالية من مسيرته الكروية، معترفًا في الوقت نفسه أنه في ظل وصول عمره إلى 37 عامًا فإن الاعتزال أصبح قريبًا.

 

 

 

في حين تحدث حارس مرمى نادي ريال مدريد السابق أيضًا عن استمراره حتى الآن في تقديم مستويات مميزة كحارس مرمى، حيث أرجع ذلك إلى أن الرعاية الجيدة بالتغذية والراحة من المفاتيح الأساسية للاستمرار ضمن تشكيلة مدرب التنين البرتغالي، سيرجيو كونسيساو.

 

وافتتح كاسياس تصريحاته متحدثًا عن مستقبله، قائلًا " أرفض تقديم موعد للاعتزال وأرغب في الاستمتاع بالوقت الحالي من مسيرتي. الآن مع وصولي لعُمر الـ37 عامًا فأنا الآن أقرب للتقاعد من الاستمرار في اللعب ".

 

فيما تلقى كاسياس سؤالًا أيضًا عن حالة الجدل التي دارت بينه وبين المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو مدربه السابق في ريال مدريد والذي يتواجد على رأس الإدارة الفنية لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي حاليًا.

 

 


وتحدث الحارس الأسطوري حول الخلاف بينه وبين مورينيو بكلمات لم تُظهر أي تفسير له، حيث قال "بعد خمس أو ست سنوات، لا ينبغي الحديث عن هذا الشيء بعد الآن، إنه أمر سخيف ".

 

فيما أنهى الحارس صاحب الـ37 عامًا تصريحاته مؤكدًا على أنه سيقوم بالحصول على دورات تدريبيه بعد الانتهاء من مسيرته الكروية، حيث يرغب في خوض مسيرة تدريبية خاصة به على طريقة جولين لوبيتيغي المدرب الحالي لريال مدريد والسابق لمنتخب أسبانيا.

 

يذكر أن لوبيتيغي هو أول مدرب تولى الإدارة الفنية للحارس الأسطوري عندما انتقل إلى نادي بورتو قبل سنوات، حيث عبر إيكر عن امتنانه الكبير للمدرب المتميز الذي أفاده كثيرًا، وعبر عن تفهُّمه الكبير لاستبعاد لوبيتيغي له من منتخب إسبانيا فور توليه الإدارة الفنية له خلفًا للمدرب المخضرم فيسنتي ديل بوسكي الذي رحل عن لا روخا بعد الخروج المخيب من الدور الأول لمونديال البرازيل عام 2014.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق