تأسس في 22 مايو 2012م

كأس العالم للسيدات : ألمانيا تقصي فرنسا بركلات الترجيح

الرياضي نت- متابعات
2015-06-27 | منذ 3 سنة
  كأس العالم للسيدات

حقق المنتخب الألماني الفوز في مونتريال على نظيره الفرنسي ضمن ربع نهائي كأس العالم للسيدات كندا 2015 FIFA وتأهل إلى نصف النهائي بفضل ركلات الترجيح بعد أن انتهت المباراة وشوطيها الإضافيين بالتعادل الإيجابي 1-1. ويعود الفضل الكبير في الإنتصار الألماني لحارسة عرينه وقائدته نادين أنجيرير.

وخلال المباراة، بدا أن هدف لويزا نيسيب سيمنح الفرنسيات التأهل للمربع الذهبي للمرة الثانية على التوالي، إلا أن هذا الحلم تبدّد بعد أن عدّلت سيليا ساسيتش الكفة من ركلة جزاء جعلت الفريقان يحتكمان للشوطين الإضافيين وبعدها لركلات الترجيح. وبعد أن تم تسديد تسع ركلات بنجاح، قامت أنجيرير بصد ركلة البديلة كلير لافوجيز، ذات العشرين ربيعاً، قبل أن تحتفل بصنيعها رفقة زميلاتها. 

نهج المنتخب الفرنسي أسلوبا هجوميا منذ البداية وكانت لاعبته نيسيب قاب قوسين أو أدنى من فتح باب التسجيل ثوان قليلة بعد انطلاق المواجهة. وكانت قد استغلت كرة جانبية مررتها إيلودي ثوميس بروعة في اتجاه صاحبة القميص رقم 14 إلا أن الأخيرة سددت بعيداً من الجهة اليسرى لمرمى أنجيرير. 

ورغم أن المنتخب الفرنسي سيطر على فترات من الشوط الأول، فالفرص كانت من نصيب الفريقين معاً. ومن الجانب الألماني سددت كل من ساسيتش وماري-لاور ديلي رأسيتان ارتفعتا فوق القائم الأفقي، قبل أن تجرب الألمانية الأخرى لوني ماير والفرنسية أماندين هنري حظهما وتقومان بمجهود رائع من مسافة بعيدة دون أن يتكلل بالنجاح. وكانت نيسيب مرة أخرى على مرمى حجر من هز الشباك ومنح الأفضلية للفرنسيات بعد أن تحكمت في الكرة وسط المعترك الألماني قبل أن تسدد كرة في اتجاه أنجيرير التي وقفت لها بالمرصاد وأبعدتها.  

ويبدو أن اللاعبات الألمانيات اللائي لم يُقنعن بأدائهن في الشوط الأول قد تلقيّن بعض العتاب واللوم من مدربتهن سيلفيا نيد؛ وهو ما جعلهن يبدأن الفصل الثاني من المواجهة بإيجابية أكبر. وكانت المحاولة الأولى من تسديدة ساسيتش ثم جاء دور البديلة دزينفير ماروزان من ركلة حرة. وبدا وكأن الماكينة الألمانية أصبحت قريبة من تحقيق السبق إلا أن حارسة العرين الفرنسي سارة بوهادي كانت في الموعد.  

وكانت نيسيب، التي برزت بشكل لافت ضمن صفوف الكتيبة الزرقاء، هي من افتتحت التسجيل بمساعدة غير مقصودة من الدفاع الألماني. وكانت المدافعة بابيت بيتر قد حاولت إبعاد تمريرة طويلة من جسيكا هوارا برأسها لتسقط الكرة بين قدمي صاحبة القميص رقم 14 في التشكيل الفرنسي. وفي محاولة لتدارك خطئها حولت بيتر تسديدة نيسيب في اتجاه المرمى لتتقدم الفرنسيات في النتيجة.

وشهدت الفترات الأخيرة من اللقاء إثارة وتشويقاً كبيرين، حيث أعلن الحكم على ركلة جزاء للمنتحب الألماني بعد أن لمست أمل ماجري بيدها كرة عرضية مررتها ماير بقدمها اليسرى في مربع العمليات. وتكفّلت ساسيتش بتنفيذ الركلة رغم أنها كانت ترزح تحت ضغط كبير. وبهدوء كبير أرسلت الكرة في الجهة المعاكسة لبوهادي لتستقر الكرة في الزاوية اليسرى السفلى. 

وكان الضغط سيّد الموقف في الوقت الإضافي، حيث ضيّعت البديلة جايتاين ثايني فرصة ذهبية في اللحظات الأخيرة كانت لتمنح زميلاتها بطاقة العبور إلى المربع الذهبي؛ وفي ضوء هذه النتيجة احتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسم الحظ فيها للألمانيات. 

وبهذا الفوز يقف بطل العالم مرتين على بعد خطوة واحدة من خوض النهائي الخامس في تاريخه. أما الآن فهو ينتظر ما ستؤول إليه المواجهة الحاسمة بين الولايات المتحدة والصين في أوتاوا ليتعرف عن خصمه القادم.

آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق