تأسس في 22 مايو 2012م
برئاسة العبادي ... هلال السبرة يستعد للعودة من بعيد
2022-04-17 | منذ 1 شهر    قراءة: 93
طاهر الوهبي
طاهر الوهبي

 

ليست مجرد تخمينات أو تأويلات ، بل هي تصريحات مؤكدة للشيخ خالد العبادي الداعم الأول لفريق الهلال حامل لقب بطولة المنتدى في العام السابق وابرز الغائبين الذين افتقدناه عن هذا الكرنفال العام الحالي.

 

 بعد أن قام الشيخ خالد العبادي بترتيب أوراق الفريق ولملمته وإعادة ترميمه ، بعيداً عن وجع القلب ، لن يتسلق احداً بعد اليوم على تضحياته التي يقدمها من اجل الهلال وجمهوره من أبناء مديرية السبرة ، وغيرها ، ستغيب كل المشاكل الإدارية وسيغيب معها كل من أراد تدمير الهلال وذبحه من الوريد الى الوريد .

 

 تحكي الجماهير المتعطشة بحرقة شديدة وألم كبير ولاتصدق لماذا غاب الهلال !! ، لا تعرف شيئاً عن ما يحدث خلف الكواليس ، هي تشاهد فريقاً يقدم المتعة لها على طبق من ذهب ، تريد ان تشاهد الهلال على ملعب تضامن القاعدة وتشاهد ذلك الإبداع التي ينثروه على أرضية الملعب ، الهلال الذي يحضر للمنافسة ولاغيرها والحصول على اللقب .

 

 وقف الشيخ خالد العبادي على قدميه في أرض المهجر مشجعاً ومسانداً لفريقه كان مع فريقه قلباً وروحاً ، وبقي هناك جسداً ، تحمل كل شئ ولم يكن يريد للهلال أن يفشل ، ظل من هناك يقدم كل الدعم المادي ، ويعالج كل المشاكل والعراقيل ، التي يضعها من لايفقهون شئ بالرياضة ، مستغلين ثقته بهم ، ضيقوا الخناق على اللاعبين ، وافتعلوا المشاكل مع المدرب ، لكنها عبرت بفعل حكمة الشيخ خالد العبادي لكنها لن تعود ولن يعود من افتعلها .

 

 ستنتهي كل تلك الحكايات ، الموسم القادم وسيحاط الهلال بسياج من حديد ، الترتيبات بدأت من الأن ، سفينة الهلال بدأت تبحر بربان وقائد واحد هو الشيخ خالد العبادي ، وداعاً لوجع الرأس وضغط الدم ، وداعاً لكل المتربصين والمتلسقين ، اهلاً بالهلال الذي يحقق طموح الرياضيين في المنطقة.

 

 اتذكر العام السابق كيف أستعد الشيخ خالد العبادي قبل عام من انطلاق البطولة وانتدب اللاعبين ، بقي على تواصل دائم معهم دون انقطاع ، رسم صورة ايجابية لهلال وسعى لتحقيقها ، سيعود في الموسم القادم الشيخ خالد العبادي ليطبق كل افكاره انطلاقاً من تلك العقلية الادارية التي يمتكلها ، ولاعزاء لمن أراد تطنشيه ، كُشفت الأقنعة وبانت الحقيقة ويادار ما دخلك شر ..!!

 

 ما أقوله ليست مجاملة أو تزلف وأنما انتصاراً للحقيقة وانصافاً لرجل محب للرياضة ، نريد أن نقف مع كل من يريد دعم الرياضة ، وتهيئة المناخ لهم والبيئة الخصبة ليربح الجميع ، تماماً مثلما يحدث في البلدان المتطورة كروياً ، لا ينبغي السكوت عن المغتسلين بعرق غيرهم ، لن يكون الحق الا لأصحابه ، رفعت الأقلام وجفت الصحف.



مقالات أخرى للكاتب

  • الشياطين الحمر يسقطون الزعيم العاصمي
  • المعلق خالد السياني.... إبداع وتألق
  • الثعلب فكري الحبيشي ....ملامح غيرها الزمان

  • التعليقات

    إضافة تعليق