تأسس في 22 مايو 2012م
مصر ... ولادة السدود العالية
2022-02-04 | منذ 3 شهر    قراءة: 156
سميح المعلمي
سميح المعلمي

 مبروك لنا جميعا فوز المنتخب المصري الشقيق على الكاميرون والتأهل لنهائي أمم إفريقيا.

 

نعم كانت الحرب يا إيتو، وهُزمت فيها في أرضك، والآن عليك التركيز أكثر على التنظيم.

 

 

انتصار تاريخي، في ظل غياب ثلاثة من أبرز العناصر، والثامنة تبقت لها خطوة فقط والرجّالة قدها.

 

الفراعنة خلفهم الشعوب العربية برمتها البطولات والمناسبات الكبرى تفرز أبطالا، وتكون بمثابة انطلاقتهم نحو النجومية.

 

كان القلق ينتاب المصريين ومحبي المنتخب المصري، بعد إصابة الحارس الأول للمنتخب الشناوي وغيابه عن الأدوار الإقصائية، فجاء أبو جبل بثقة وشخصية يحسد عليهما، ليقدم نفسه اليوم نجما أول للفراعنة.

 

قبل البطولة لم يكن الكثيرون يعرفون من هو أبوجبل، بالذات الذين لا يتابعون الدوري المصري ومبارياته مع الزمالك، واليوم باتت تعرفه كل العرب وأفريقيا.

 

درس مجاني لكل لاعب يرى نفسه على هامش التناول والإشادة، بأن يطور إمكانياته، ويتسلح بالطموح والأمل، حتى إذا جاءت فرصته، يكون جاهزا لها، ويقدم نفسه للجمهور نجما وإسما كبيرا.



مقالات أخرى للكاتب

  • (النهائي المجهول)
  • معركة المنتصف!

  • التعليقات

    إضافة تعليق