تأسس في 22 مايو 2012م
ملخص اليوم الثاني من اليورو
2021-06-13 | منذ 6 شهر    قراءة: 494
محمد سالم
محمد سالم

 

 شهد يوم السبت إجراء 3 مباريات، تميزت بالندية والتشويق، مباريات عرفت أطوار غريبة في مستوى الأحداث والأداء وايضا النتائج. مباراة الدنمارك وفنلندا كانت الاستثناء خصوصا بعد إصابة ايريكسون وإيقاف المباراة واستكمالها بشيء من التاخير، السيطرة كانت اوضح للمنتخب الدنماركي الذي فرض أسلوبه من البداية وصنع العديد من الفرص خصوصا من الكرات الثابتة ولكن قلة تركيز بولتسن وويلد حرمتهم من التسجيل، نقطة التحول كانت عند إصابة ايريكسون الذي أنقذ بأعجوبة وهذا المنعرج اثر سلبيا في صفوف الدنمارك.

 

في الشوط الثاني بادر المنتخب الفنلندي بالتسجيل عن طريق بوجهانبالو، هدف عزز الثقة لديهم وجعلهم يحبطون محاولات زملاء براثوايت وحتى ضربة الجزاء تميز الحارس الفنلندي هراديسكي في التصدي لها ، وينتهي اللقاء بفوز مفاجئ لفنلندا ولكن الأهم أن ايركسون بخير وهو المكسب الأبرز للدنمارك اليوم. المباراة الثانية جمعت المنتخب السويسري بالمنتخب الويلزي، مباراة كما كان متوقع سيطر عليها زملاء شاكيري منذ البداية، خلقوا فرصا سانحة وكان وراء أغلب العمليات سفيروفيتش وامبولو الذي ارهق الدفاع الويلزي وكان المحطة التي استعملها رفاق تشاكا في كل العمليات، بعد تالق كبير للحارس وارد تمكن امبولو من افتتاح النتيجة، بعد هذا الهدف كنا ننتظر سيطرة اوضح وتدعيم النتيجة خصوصا أمام هبوط مستوى رامسي وجاريث بيل، ولكن المدرب السويسري بيتروفيتش يقوم بتغيير غير مفهوم ،حيث أخرج شاكيري هنا نقصت فاعلية الهجوم وتقدم بلاد الغال للهجوم وتمكن من تعديل النتيجة عن طريق أفضل لاعب في المباراة موور، هدف منح الثقة للويلزيين وفرض اقتسام نقاط المباراة في لقاء شهد سيطرة وافضلية سويسرية.

 

اللقاء الأخير جمع بين المنتخب الروسي والمنتخب البلجيكي ،الشوط الأول فرض زملاء فيرتونغن نسق مرتفع على دفاع المنتخب الروسي، الذي لم يصمد كثيرا أمام تسربات كاراسكو، ميرتنز وتحركات لوكاكو، تمكنت بلجيكا من تسجيل ثنائية عن طريق لوكاكو و توماس مونييه ، الشوط الأول عرف ضعف فادح في محور الدفاع الروسي خصوصا الثنائي تزيكيا وسميونف، في الشوط الثاني قام المدرب الروسي ببعض التغييرات التي حسنت قليلا المستوى الدفاعي ولكن هجوميا لم يقدر على تهديد دفاع بلجيكا وانخفض المستوى في الشوط الثاني وعند انتظار الجميع انتهاء اللقاء يباغت لوكاكو محور الدفاع ويسجل الهدف الثالث لبلجيكا والثاني الشخصي ويثبت جاهزيتهم للذهاب بعيدا في هذا الاورو والمنافسة على التاج القاري الاغلى.



مقالات أخرى للكاتب

  • الهلال عنوان التميز في دوري الأبطال
  • كأس العرب: قمم منتظرة بين ممثلي آسيا وأفريقيا
  • ملخص التصفيات الإفريقية وتميز المنتخبات العربية

  • التعليقات

    إضافة تعليق