تأسس في 22 مايو 2012م
فالديراما قيمة فنية في الكرة الكولومبية
2021-04-29 | منذ 3 أسبوع    قراءة: 209
محمد سالم
محمد سالم

 

 كارلوس فالديراما بدأ مشواره الكروي في union màgdalena موسم 81، كان لاعب وسط هجومي وصانع العاب ولعب قرابة 100 مباراة، يتحول في سنة 84 إلى millionarios وقدم موسما طيبا جعله مطمع الفرق الكبرى الكولمبية واستقر به المقام مع فريقه الجديد deportivo cali, لعب لمدة ثلاث مواسم كانت بمثابة النقلة النوعية في حياة فالديراما،حيث برز ولفت الانتباه ويخوض تجربة هي الأولى خارج كولومبيا وبالتحديد في مونبليي الفرنسي من 88-91 ، فترة متميزة اظهر فيها الكولمبي علو كعبه وقدرته الفائقة، مونبليي قدم مواسم طيبة وكرة جميلة مع فالديراما مع الفوز بكاس فرنسا سنة 90.

 

بعد التجربة الفرنسية الناجحة يتحول فالديراما إلى الدوري الاسباني من بوابة فالادوليد ولم تكن التجربة متميزة ليعود إلى الأراضي الكولمبية مع فريق independiente medellin وبعد موسم وحيد انتقل إلى الفريق الأبرز وهو اتليتيكو جونيور الذي كان من المنافسين على الدوري الكولمبي وتمكن صانع الألعاب وذو الشعر الكثيف الأشقر من حصد بطولتين موسمي 93 و 95 وقد كانت من أفضل تجاربه لأنها توجت بالقاب عكس التجارب السابقة التي تميز فيها واقنع فالديراما ولكن لم يفز بالقاب.

من 96الى2004 غادر فالديراما إلى أمريكا باتجاه بطولة MLS ولعب لـ ثلاث فرق مختلفة وهي كولورادو،طامبا باي وميامي وكان من ابرز الاعبين ووضع حد لنشاطه الكروي الذي امتد لقرابة عقدين.

اذن فالديراما صحيح تجربته ثرية ولكنه لم يلعب لفرق أوروبية كبيرة، لم يكن هدافا تاريخيا ولم يفز بكم هاءل من الالقاب، فما الذي يجعله اسطورة في كولومبيا ومحل احترام الجميع، فالديراما لعب للمنتخب من 85 إلى 98 ،لعب 111 مباراة دولية ، كان القائد التاريخي إلى جانب العملاق هيغيتا، فالديراما ساهم في كل ترشحات كولومبيا سواءا في كاس العالم في ثلاث مناسبات متتالية 909498 أو في كوبا أمريكا في خمس مناسبات متتالية 8789919395 والجميع يعلم أن منافسات هذه القارة من أصعب ما موجود في العالم نظرا للمنافسة الشديدة مع البرازيل،الارجنتين،ايراغواي باراغواي، تشيلي،فنزويلا،بوليفيا وغيرهم،اذن فالديراما هو شخصية وطنية وأسطورة في كولومبيا. تحصل على افضل لاعب أمريكي جنوبي موسمي 87و 93،احسن لاعب كولمبي سنة 93،احسن لاعب في الدوري الأمريكي MLS سنة 96،الاعب رقم 39 في القرن بالنسبة لامريكا الجنوبية. كل هذا التاريخ يجعل من فالديراما لاعب محبوب ومتميز لأنه قدم الكثير لكولمبيا عكس البعض الذين قدموا كل شيء لفرقهم ولم يعطوا الاظافة لمنتخباتهم.



مقالات أخرى للكاتب

  • تشيلافار الحارس الظاهرة
  • لاتو موهبة بولندية وصلت العالمية
  • بلاخين مسيرة عالمية رغم القيود السوفياتية

  • التعليقات

    إضافة تعليق