تأسس في 22 مايو 2012م
انشيلوتي يفوز بود الاغلبية ومورينيو في أسوأ وضعية
2021-04-01 | منذ 2 أسبوع    قراءة: 332
محمد سالم
محمد سالم

 

 الكرة الانجليزية هي ركن من تاريخ كرة القدم، سواء تعلق الامر بقوانين اللعبة، تطورها،برمجتها،اشعاعها ،تنظيم مختلف الرابطات،عقود الاحتراف، الصفقات المبرمة،عائدات الاشهار،الاستثمار والتسويق الرياضي. ميزة الكرة الانجليزية ايضا في خاصية المتابعين وكل المتداخلين في الشان الرياضي،الجماهير فيها شق عنيف وعرف بشغبه في الداخل والخارج والذي وضع الدولة في العديد من المطبات وتسبب في ازمات ديبلوماسية ولكن بمرور الوقت وقع التصدي لهذه الظاهرة ولم يعد للهوليغانز تاثير كبير في المباريات، اما الشق الابرز والاكثر فهو شق المتابعيين والمولعين بكرة القدم، هذا الشق يعرف كل كبيرة وصغيرة يتابع كل الاحداث والاجواء، يدرك قيمة الصفقات والانتدابات، ينقد ويقيم باحترافية كبيرة.

هذا الشق هو الدافع الايجابي والداعم للفرق، يعطي رايه في كل الصفقات ولا يتوانى عن إبداء رايه سواءا في الملعب او عن طريق الصحف والمجلات والمواقع الرياضية. منذ فترة قصيرة قام الموقع الرياضي the athletic بسبر اراء لمعرفة نسبة رضا الاحباء على مردود فرقهم وبالتحديد على الاطار الفني، النتائج تقريبا كانت منطقية وعكست مدى وعي ومتابعة المحب الانجليزي لفريقه، النسب كانت متفاوتة من رضا تام فاق 98٪ الى رضا مقبول فاق 80٪ الى عدم الرضا على الاطار الفني بنسبة اقل من 50 % الى عدم ثقة بنسبة انخفضت الى 25%. نسب الرضا التام كانت من نصيب الفني الايطالي كارلو اتشيلوتي مدرب ايفرتون الذي حاز على اغلبية اصوات احباء الفريق، النسبة الثانية الاعلى كانت من نصيب مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب ورغم النتائج المخيبة لكن ثقة احباء ليفربول لم تتغير في مدربهم، النسبة الثالثة كانت من نصيب البروفيسور الارجنتيني بيلسا وهذا دليل على ان احباء ليدز يدركون العمل الكبير الذي يقوم به من خلال الاداء المتميز الذي ظهروا به في البريميار ليغ،النسبة الرابعة كانت من نصيب مدرب السيتي غوارديولا متصدر الترتيب في الدوري الذي لم تتغير ثقة الاحباء فيه،النسبة الخامسة كانت من نصيب مدرب ليستر برندون روجرز نظرا للعمل الكبير الذي قام به وجعله ينافس على الوصافة حتى ان الاسطورة غاري لينيكر غرد على تويتر مازحا اين ذهبت النسبة المتبقية 3%.

باقي نسب الرضا التام كانت من نصيب مدرب بيرنلي وكذلك مدرب تشيلسي الالماني توخيل الذي ارتفعت اسهمه منذ قدومه من باريس، ثم ياتي مدرب برايتون، استون فيلا وكذلك ارسنال ومانشستر يونايتد.

نسب عدم الرضا التي لم تتجاوز 50% كانت من نصيب شيفيلد يونايتد، كريستال بالاس،وست برومويتش والمفاجاة الكبرى من نصيب مدرب توتنهام جوزيه مورينيو فقد بلغت نسبة رضا الاحباء على مردوده وعمله 45% فقط وهي المرتبة قبل الاخيرة وتعكس غضب الاحباء وعدم ثقتهم في مورينهو وهو ما يعجل برحيله وكتابة تجربة جديدة فاشلة ،اما النسبة الاضعف والاخيرة فكانت من نصيب مدرب نيوكاستل وانخفضت الى 25% .

ابرز الملاحظات ان اصحاب اعلى نسب ليسوا من المراتب الاولى في جدول الترتيب مثل انشيلوتي وبيلسا وكلوب وهو دليل على قيمة الاحباء وتقييمهم للعمل والاداء بعيدا عن المجاملة وهي ميزة متابعي الكرة الانجليزية عكس المتابع العربي الذي يقيم بحسب الترتيب والالقاب فلو كان عندنا سبر الاراء لرايت غارديولا ومورينهو في المقدمة وبيلسا في اسفل الترتيب.



مقالات أخرى للكاتب

  • ايريكسون تجارب ثرية ومسيرة استثنائية
  • شيفو فنان ومايسترو وسط الميدان
  • ليل أداء مثير ومشوار طويل

  • التعليقات

    إضافة تعليق